تدمير سوريا من جراء عامين من الحرب في الثورة

ريتا ضو Rita Daou، وكالة فرانس برس Agence France-Presse

المدينة مدمرة. تمركزت القوات الحكومية السورية في منطقة تضررت بشدة في حلب القديمة في شمال سوريا في 12 يناير/كانون الثاني 2013.

المدينة مدمرة. تمركزت القوات الحكومية السورية في منطقة تضررت بشدة في حلب القديمة في شمال سوريا في 12 يناير/كانون الثاني 2013

بيروت، لبنان – مع تفتح الربيع العربي قبل عامين، جلبت نسمة مسكرة آمالاً في الديمقراطية وحقوق الإنسان وحياة أفضل لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنها سوريا.

و مع سقوط الديكتاتوريات في تونس ومصر واليمن وليبيا، تشبث الرئيس السوري بشار الأسد بالسلطة في دمشق، مطلقاً العنان لحملة قمع وحشيّة على ما بدأ كحركة سلمية مؤيدة للإصلاح. استمر في القراءة

Une révolution d’homme pour la vie humaine

a human beings revolution for life

La révolution Syrienne héroïque n’est pas un miracle qui est survenue en un seul jour ni par un coup de baguette magique. L’explosion de la révolution syrienne était une suite logique des signes précurseurs qui l’ont précédé par des années de mobilité politique fiévreux, depuis les premiers jours de la confiscation de la vie politique par le régime d’Assad

– Le soulèvement contre le changement de la constitution dans les années soixante-six et les événements des années quatre-vingt qui étaient une forme préliminaire du rejet populaire du monopole du pouvoir.

– Le printemps de Damas et ses réclamations politiques, qui n’ont pas pu durer longtemps face à l’oppression du régime, se sont complètement arrêtés début 2001. استمر في القراءة

روائية سوريّة تذهب سراً، وتكتب عن مئة يوم من الرعب

samar-yazbek-story-body

Ashley Fantz أشلي فانتز

16 أيلول / سيبتمبر 2012

(سي إن إن CNN) — حينما ضربها الضابط على وجهها، شعرت أنها ماتت فعلاً.

لن أنهض. وليفعل ما يشاء.

سمر يزبك، المرأة التي اعتُبرت واحدةً من أكثر كاتبات سوريا موهبةً، سقطت على ركبتيها،  كتلة من المخاط والدماء ، تستعد للضربة التالية.

ضحك الضابط قائلاً: “حسناً، حسناً، يالك من بطلة.” ثم تابع: “سقطتِ أرضاً من ضربةٍ واحدة.  أمر فظيع أن يُضرب الوجه الملائكي، أليس كذلك؟”

بصق عليها وشتمها. شعرت بأذُنها ترنّ .

أمرها قائلاً: “انهضي!”

استمر في القراءة

دوّار الشمس – الرستن – Tournesols (Girosolas) – Al-Rastan

Tournesols (Girasoles) – Al-Rastan:

La ciudad de al-Rastan se rebeló contra los terratenientes y contra todo tipo de ocupación, incluso el islam no habría podido irrumpir en ella Jaled Ibn al-Waled no hubiera urdido un engaño al estilo del caballo de Troya.

La Troya de la provincia de Homs fue penetrada por los tanques del ejército sirio, que la bombardeó durante días: casas, escuelas, mezquitas… Y erradicó todo atisbo de vida en la ciudad, sin tener en cuenta los Derechos Humanos.

Mujeres que recibieron los proyectiles en sus casas y perdieron a sus hijos, niños en cuyos cuerpos se alojaron las balas, jóvenes que perdieron la vida y hombres que cayeron enfermos y que sufrieron dolores corporales y psicológicos a causa de la terrible tortura, no en cárceles, sino en hospitales, concretamente, el Hospital Militar de Homs.

En la película podemos ver testimonios de cómo se ponían por objetivo y asesinaban a activistas, de cómo torturaban a los heridos en las cárceles y hospitales y también testimonios de soldados que desertaron del ejército sirio para confirmar la versión de lo que vivieron y presenciaron en Daraa e Idleb.

El funeral del teniente primero que desertó el día antes de morir, una manifestación por la tarde en su honor y el de su familia y en apoyo a Hama que estaba bajo cerco.

Una ciudad en la que se van perdiendo hombres que son despedidos en su tierra. Cada día… Hijos que tienen madres, y madres que se apagan con la pesada tristeza de la pérdida.

Pero todos, incluida la ciudad rebelde con ellos, giran y giran, buscando el sol, con paciencia, con convencimiento. No han visto ni verán ante ellos todo este salvajismo, sino que verán la luz al final del camino: la libertad.

(El productor se reserva todos los derechos de publicación. Para comprar los derechos de reproducción en canales por satélite, en pantallas de cine o cualquier otro medio, por favor pónganse en contacto con nosotros.

دوار الشمس – الرستن

مدينة الرستن عصت على الاقطاع وعلى كل انواع الاحتلال، حتى الاسلام لم يستطع اقتحامها الا بخدعة من خالد بن الوليد تشابه حيلة أحصنة طروادة.

طروادة محافظة حمص، دخلها الجيش السوري بالدبابات، وقصفها لأيام، قصف بيوتها، مدارسها، جوامعها، واستباح كل تفاصيل الحياة المدنية فيها، دون مراعاة لأي حق من حقوق الانسان.

نساء تلقت القذائف في بيتها، وخسرت أبنائها، أطفال استقر الرصاص في أجسادها، وشباب رحلت عن الحياة، ورجال وقعوا فريسة لأمراض وآلام جسدية ونفسية من شدة التعذيب، ليس في السجون، بل في المشافي.. وتحديدا: مشفى حمص العسكري.

في الفيلم شهادات عن استهداف واغتيال النشطاء وتعذيب المرضى في السجون والمشافي، وشهادات لجنود انشقوا عن الجيش السوري، ليؤكدوا الرواية بما عاشوا وشاهدوا في درعا وإدلب.

جنازة لملازم أول انشق في اليوم السابق لاستشهاده، ومظاهرة مسائية تحية له ولأهله، ونصرة لحماه المحاصرة.

مدينة يُخْتَزَل منها رجالها، ويودَعُ في ترابها .. كل يوم .. أبناء لهم أمهات .. والأمهات تطفون على الحزن مثقلات بخساراتهن ..
إلا أن الكل .. والمدينة العصية معهم .. الكل يدور .. يدور .. يبحث عن شمسه، بالصبر، واليقين.
لم ولن يروا أمامهم من كل هذه الوحشية إلا النور في آخر الدرب: الحريّة.

(حقوق النشر محفوظة للمنتج. لشراء حقوق عرض الفيلم على الشاشات الفضائية او السينمائية أو غيرها, الرجاء الاتصال بنا)

A Human Being’s Revolution for Life: Day 4

A Human Being’s Revolution for Life

The 2nd Anniversary of the Syrian Revolution

Day 4: 18 March 2013

The Spring Revolution..A Revolution for Dignity

day4

Green will be the symbolic colour for this day in reference to the colour of spring; the colour of rebirth and generosity

On this day we salute each and every defiant patriot in our homeland. We send a salute to the free martyrs and pray for the wounded, the detainees, the missing, the homeless and the exiled. استمر في القراءة