الضعوط النفسية التي تصيب النشطاء الرقميين

كامران أشرف Cameran Ashraf

17 نيسان/أبريل 2013

الأصوات العالمية أونلاين  Global Voices Online

بدأت الحركة الخضراء الإيرانية في عام 2009 عندما اتّهَمَت مجموعاتٌ مدنيةٌ مسؤوليين حكوميين بالتلاعب في نتائج الانتخابات الوطنية. تجمهر المواطنون والنشطاء في الشوارع للاحتجاج معتمدين على شبكات التواصل الاجتماعية مثل تويتر لنشر رسائلهم وتنسيق نشاطهم. وعندما عمدت الحكومة إلى التحكم في التقارير الإعلامية عما يجري داخل إيران, استخدم النشطاء أدواتٍ للالتفاف على المواقع المحجوبة ولمشاركة موادهم ونشرها إلى كل العالم, وتم هذا في أكثر الأحيان بمساعدة مؤيديهم في بقاع الأرض المختلفة.

كان هذا أول حراك واسع استُخدِم فيه الإعلام الجديد كمنصة للتنسيق وللتواصل بين النشطاء حيث لعب دوراً أساسياً في تعريف العالم بالأحداث الجارية على الأرض. الرواية التالية من كامران أشرف, مواطن إيراني-أميركي يعيش في الولايات المتحدة, ساعد على  تأمين التواصل والتبادل المعلوماتي للنشطاء والمتظاهرين خلال تلك الفترة.

ظلت مدونتي صامتة لمدة طويلة. وتكمن الأسباب في هذه المقالة التي سأباشر بكتابتها. استمر في القراءة

قد تكون تغريدة؛ حذرت من انقطاع الانترنت في سوريا

آريك هسلدال Arik Hesseldahl

9 أيار/ مايو 2013

 syria380-feature

ها قد مضى أربع وعشرون ساعة على انتهاء آخر انقطاع لشبكة الإنترنت في سوريا التي مزقتها الحرب. ما لم يعرف بعد وغالباً لن يتم معرفته لبعض الوقت هو لماذا حدث ذلك أساساً. استمر في القراءة

Latido del alma cuando un sirio es degollado por otro

Texto original: Souriatna
Autor: Dellair Youssef
Fecha: 09/06/2013

cartoon

Sentía un sabor a náuseas cada vez que recordaba el suceso. Así describía Abu Muhammad al-Tayr, líder de uno de los grupos del ESL en Al-Ghouta oriental, a las afueras de la capital siria, Damasco, lo que sentía cuando le pregunté por la primera vez que vio a una persona ser degollada ante él. Se cayó un segundo y luego se levantó para decir: “Era un shabbiha que reconoció haber violado a cuatro mujeres y haber disparado a más de veinte civiles, además de robar las casas y violar los espacios privados. Merecía morir”. “¿Te atreviste a matar a alguno de ellos?”, le preguntó otro. “No”, respondió tajante. استمر في القراءة

Stories of the War-wounded and War-disabled in Jordan

Dr Shahrazad al-Jundi

3 December 2012

aa1

-1-

I met him, a young man in his twenties lying on bed or leaning over with his head on a pillow. His smile attracted me. I asked him how he got injured. “A gunshot in the neck” he replied before adding in a low voice with a smile shining on his face: “I’m from the Free Syrian Army and I was wounded during the battle in Homs. I was shot in the neck and I’m totally paralyzed now. I can’t sit up or move or even raise my head. He was still smiling as he thanked God. I asked him how he managed to reach Amman, he answered: “After we arrived in Daraa, four people carried me for eight hours until we got here”. I asked him if he needs anything or if I can do anything to help him; he replied “I just want freedom. Although I will be a prisoner of my own body forever, but I want freedom for Syria”. استمر في القراءة