نوعية جديدة من الهجمات لحسابات الفيسبوك تستهدف النشطاء السوريين

24 أبريل/ نيسان 2012

Eva Galperin and Morgan Marquis-Boire إيفا جابرين ومورغن مركيز-بوار

لوحظ أن حملة الهجمات التي تستهدف نشطاء المعارضة السورية على شبكة الإنترنت في ازدياد. فمنذ بداية هذا العام تم استهداف نشطاء المعارضة السورية باستخدام عدة Trojans والتي تعمل على تنصيب برامج تجسس على جهاز الكومبيوتر المستهدف، بالإضافة إلى الهجمات التي تهدف إلى سرقة حساب ومعلومات الدخول إلى اليوتيوب أو الفيسبوك.

إقرأ المزيد

نزار نيوف، “الحقيقة”، والمسيحيون السوريون

أيمن جواد التميمي

23 نيسان/أبريل 2012

كشف وفضح التضليل الإعلامي المؤيد للأسد وحملة تشهير

في مقالة كتبتها مع كاتبين آخرين لجريدة هآرتس Ha’aretz يوم 6 نيسان/أبريل، قمت باقتفاء أثر الادعاء المنتشر بكثرة حول التهجير العرقي الذي قامت به ميليشيات إسلامية بحق 90% من المسيحيين من مدينة حمص السورية، ووجدت أن الادعاء مصدره موقع “الحقيقة”. على الرغم من أن هذا الموقع يدعي أنه يعارض نظام الأسد وينتقد أيضاً المعارضة السورية، إلا أنه يصنف بدقة من قبل معهد الأبحاث الإعلامية في الشرق الأوسط MEMRI بأنه موقع موالٍ للأسد. إثر كشفي لأمر الادعاء المريب، تلقيت رسائل بذيئة على “الفيسبوك” في اليوم التالي من صحفي سوري اسمه نزار نيوف، وهو حالياً منفي في أوروبا. بدأ بقوله: “لولا أنه منشور في هآراتس، ولولا أنك تدرّس في أوكسفورد (مع العلم أني طالب هناك) لكنت اعتقدت أنك عضو في تنظيم القاعدة أو مجاهد مع أبي مصعب الزرقاوي!!”. وأضاف كذلك اتهامي بالعمل مع العنصري الأمريكي الإسرائيلي دانيال بايبس Daniel Pipes.

إقرأ المزيد

Experts of Death Documentation Like Us Do not Cry

Syrian Women for Human Development

Experts of Death Documentation Like Us Do not Cry

Razan Zaitouneh, April 22, 2012

Razan Zaitouneh

I need to watch more videos for the martyrs to be sure of the martyr’s name and the details of his martyrdom; tens of videos daily; and during the periodical review, I watch hundreds in the few hours of the day. The average for watching each video is one minute. Within an hour, sixty bodies could be watched, unless the videos were for mass murders, then the number is multiplied.

Body after body: some are in shrouds, whereas others are still covered with their wounds and blood. Some faces seem to be panicked and shocked: Is this you, Death? Other faces look asleep for the absolute tranquility appearing on their features… Some are beautiful with soft skin and little primed mouths and a ghost of a smart smile. The martyred children and their eternal tampering with our souls.

The female martyrs are the less present on videos. You need to draw the martyr’s features in your imagination. The female martyrs leave in silence on YouTube. Most of the time, we cannot attend the rituals of pain in the first moments of their absence.

But the hardest videos are for the martyrs in their death throes. In such cases, you find yourself obliged to respect their moments and not to move on to another video or to a new documentation. You have to hold the hand of this person suffering in front of you on the computer’s screen, to look deeply in their eyes even if the pain is pulling out your eyes, and to hear their final whispers. They might say something in the language of the space lying between life and death. They might be sending an apology to a lover or a word of longing to a mother, or they might only be singing… You just want to listen, but the people surrounding the suffering body don’t give a chance to receive their message. The scream around the injured: say the credo, say the credo… If I were in their place, I would probably wish to be told that I would live longer and longer, to close my eyes on a beautiful hope that I would be back to my beloved ones, or to be hugged by someone who would wipe my head silently in my last moments.

إقرأ المزيد

Les chrétiens de la Syrie et le régime en pouvoir

Article in English

المقالة باللغة العربية

La Syrie et le régime en pouvoir

      La Syrie est une des pays du Proche Orient dont la population s’élève à des 20 millions d’habitants, gouvernés par le parti Baath depuis 1963, et par la famille El Assad depuis 1970. Il s’agit d’un régime totalitaire, dictatorial, qui consacre le centralisation du pouvoir entre les moins des membres d’une éthnie religieuse représentant environ 10%, des habitants du pays, qui sont les Alaouites. Ceci constitue un exemple claire de l’oligarchie.

Pour bien éxercer un contrôle stricte des affaires du pays, plusieurs appareils de sécurité ont été créés, jouissant de autorisations indéterminés, ces appareils tiennent concurrence entre eux pour jouir de la satisfaction du président.

Parmi ces appareils citons : la Sécurité de L’Etat, la Sécurité Politique, Le Service Général des Renseignements , les Renseignements Militaires, Les Renseignements des Forces aériennes ….

Le régime au pouvoir à imposé la loi d’urgence le long de 40 années ; cette loi facilite, et réglemente les violations des droits de l’homme et du citoyen, et elle est toujours en vigueur jusqu’à présent  bien qu’elle a été théoriquement annulée depuis des mois.

Il s’agit d’un régime militaire ne savant que la violence et les chantages comme moyen pour traiter avec autrui, peuple ou pays. Les dérnières années et décennies sont témoins d’innombrables violations quantitatives et qualitatives des droits élémentaires de l’homme: poursuite, violation de la vie privée, arrestations, torture systématiques, massacres à Palmyre, à Alep et à Hama.

La déclenchement de la révolution syrienne.

     Il y a presque un an, une importante masse du peuple syrien s’est révoltée en voyant l’exemple en Tunisie, en Egypte puis en Libye, brisant le barrière de la peur dans un pays qui fut surnomme « Le royaume du mutisme ». Sa révolte a trouvé une violente suppression qui a dépassé les limites. Une suppression qui est arrivée à bombarder les quartiers peuples par les chars, les mortiers et les missiles.

إقرأ المزيد

“أنقذوا المواقع والتحف الأثرية السورية … منظمة المغتربين السوريين تدق ناقوس الخطر”

 24 أبريل/ نيسان 2012

تقوم منظمة المغتربين السوريين SEO بتسليط الضوء وجذب الانتباه إلى الدمار الذي لحق بالمواقع السورية الأثرية نتيجة الصراع المستمر. ولا يزال الصراع من أجل سوريا حرة مستمراً منذ أكثر من عام. وقد قدر عدد الضحايا بأكثر من 10,000 شخص، كما أن الوضع الإنساني مزر. وبينما تحظى هذه الأخبار بالكثير من الاهتمام وهو أمر جيد، فإن التدمير الذي لحق بتراث البلد لم يلق الكثير من الاهتمام في وسائل الإعلام الرئيسية.

وقد قامت منظمة المغتربين السوريين وفي بيان صحفي أصدرته بلفت الانتباه إلى موقع قلعة المضيق الواقع قرب مدينة حماة. وتعود القلعة إلى القرن الرابع قبل الميلاد، ويظهر فيديو بث على “اليوتيوب” مقتطفات من قناة الجزيرة تظهر السور الجنوبي للقلعة وهو يتعرض للقصف من قبل قوات الأسد مسببةً أضراراً هيكلية جسيمة، كما تواترت أنباء عن أن جيش الأسد يقوم بالتحصن ضمن مواقع سورية أثرية وتحويلها إلى قواعد عسكرية.

إقرأ المزيد

الأسد يرسل القتلة ضد الشعب

كريستوف ريبارتشيك Christoph Rybarczyk

رفيق شامي: 65 عاماً من دمشق. مسيحي يعيش منذ العام 1971 في ألمانيا. باع حتى الآن ملايين الكتب.

هامبورغ؛ من استطاع امتلاك قلوب الأطفال، لا يحتاج الكثير حتى يستحكم بقلوب أهاليهم أيضاً. الكاتب رفيق شامي، مختصٌ في الكيمياء في ألمانيا، ألّف كتباً كـ “حلاّب الذباب”، “الشاة في ثوب ذئب” و”سر الخطاط”.

أسلوبه الساخر متقن لدرجة كبيرة، مفرداته اللغوية مؤثرة لدرجة أنه حصد كل الجوائز الممكنة ووصلت مؤلفاته لمرتبة أكثر الكتب مبيعاً وتُرجمت لأربع وعشرين لغة. يمكن للمرء أن يُناقش “الروائي” في السياسة أيضاً. في حالة سوريا: قتل، ضرب حتى الموت ومذابح. يقدم رفيق شامي مزيداً من المعلومات بمقارنة الديكتاتوريات العربية مع النازيّة.

تنبض دمشق، العاصمة السورية، عميقاً في قلبه. من هناك، يسلك غضبٌ على الرئيس بشار الأسد طريقَه إلى لسان الكاتب، لم تسلم منه ألمانيا أيضاً، كما ذكر في إحدى كتبه. لم ترعَ السفارة السورية في ألمانيا حتى الآن أيَّ حدثٍ ثقافي. يكاد لا يعمل فيها إلا عناصرُ المخابرات. اعتُقِل بعض السوريين في ألمانيا بسبب نشاطاتهم التجسّسية، من بينهم طلاب وتجّار. لقد صدم هذا كثيرين، “لكنه لم يكن مفاجئاً بالنسبة لي” يقول رفيق شامي في حديث مع صحيفة أبيند بلات (صحيفة المساء).

إقرأ المزيد