وفود النظام السوري في جنيف و”الهريبة” سيدة الموقف

والدة الدكتور خان، تواجه وفد النظام السوري إلى محادثات جنيف 2 وتوجه أسئلة محرجة للوفد، يتجنبها الوفد بالطريقة المفضلة على ما يبدو لوفد النظام وهي الهروب… على طريقة الوزير هريبو (راجع http://youtu.be/tHlAmZg_9i0)

الدكتور عباس خان، ذو الـ 32 عاما، الجراح البريطاني من جنوب لندن، سافر إلى حلب في عام 2012 ليعالج المصابين من المدنيين ويعالجهم. اعتقل من قبل قوات النظام السوري وسجن لما يقرب العام. توفي في السجن في 17 كانون الثاني 2013 قبل أيام قليلة من إطلاق سراحه. تقول السلطات السورية أنه انتحر شنقا، بينما تقول عائلته والحكومة البريطانية أنه خضع للتعذيب الشديد خلال فترة اعتقاله وأن الحكونة السورية مسؤولة عن قتله.

http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeas…
http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews…

The mother of the late Dr. Khan confronting the Assad regime delegation to the Geneva II conference with embarrassing that they avoid by Running Away, what appears to be, the method of choice for the Syrian government delegation to the conference… (Check: http://youtu.be/tHlAmZg_9i0)

Dr Abbas Khan, a 32-year-old British surgeon from Streatham, south London, travelled to the city of Aleppo in 2012 to help civilians. He was imprisoned by the Syrian government for over a year. 17 Dec 2013, just few days before his expected release, Dr. Khan died in prison. The Syrian government claims he committed suicide. His family and the British government say he was tortured during his detention and was effectively killed by the Syrian authorities.

http://www.bbc.co.uk/news/uk-25517356
http://www.bbc.co.uk/news/uk-25679008

كيفية إيقاف الاقتتال، في بعض الأحيان

إنهاء النزاعات الداخلية عملية مضنية، لكن التاريخ يضع بين أيدينا دليلاً لأنجح الطرق

Pic1

بيروت

التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر2013

عندما انتقل حسين الحسيني إلى شقة متواضعة مطلة على البحر في بيروت عام 1983 كانت الطرقات المحيطة بشقته ممتلئة بحطام ثمانية سنوات من الحرب الأهلية. عندما أصبح السيد حسين الحسيني رئيساً للبرلمان اللبناني في السنة التالية كانت ما تزال هناك بعد ست سنوات من الحرب. ومع انتهائها كانت قد حصدت 150,000 من الأرواح. إقرأ المزيد

حصري: ميدفيديف يقول إن الإعمال التي تبدو في صور التعذيب السورية جرائم – سي إن إن – مترجم

رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف يقول أن الأعمال التي تبدو في صور التعذيب في سوريا هي “جرائم” في مقابلة مع المراسلة كريستيان أمانبور Christiane Amanpour. لمشاهدة المقابلة كاملة (بالانجليزية) الرجاء مراجعة المصدر

المصدر: http://amanpour.blogs.cnn.com/2014/01/22/medvedev-amanpour-dmitry-syria-torture-photos-sochi/?hpt=hp_tvbx

عن التعذيب والقتل الممنهج في سوريا – Channel 4 – مترجم

تقرير القناة الرابعة البريطانية يتحدث عن التعذيب الممنهج والقتل الجماعي في سجون النظام السوري

آلة القتل في سوريا – سي إن إن – مترجم

تقرير قناة السي إن إن حول الصور المسربة من سجون الأسد، والتي تظهر تعرض آلالاف المعتقلين للقتل والتعذيب الممنهج في تلك السجون.

20/01/2014

The Runaway Minister

Journalist Rami Jarrah pursues Syrian Information Minister, Dr. al-Zoubi, while he is leaving the conference premises in Montreux, Switzerland, posing questions that the minister ditched by speeding up his pace. A feat that earned him the title “The Runaway Minister”.

22/01/2014
Montreux, Switzerland

يلاحق الناشط الاعلامي رامي جراح وزير الاعلام السوري، د. عمران الزعبي، قبل مغادرته قاعة الاجتماعات في مونترو طارحا عليه أسئلة يتلافاها الوزير بتجاهلها والاسراع في المغادرة. مستحقا بذلك لقب “الوزير هرّيبو”.

مونترو, سويسرا

22 كانون الثاني / يناير 2014

الصراع في سوريا يروى بسخرية لاذعة

11 كانو الثاني /  يناير 2014

ليام ستاك Liam Stack

يستخدم فيديو أنتجه المركز الإعلامي في كفرنبل ثلاث مجموعات من رجال الكهوف لتصوير الصراع في سوريا: متظاهرون مناهضون للحكومة ومقاتلو النظام الذين يهاجمون المتظاهرين والمجتمع الدولي الذي يراقب أعمال العنف من دون التدخل.

رائد فارس ورزان غزاوي ناشطان سوريان معروفان يختتمان جولة محاضرات في أمريكا الشمالية. لقد سافرت السيدة غزاوي، وهي مدونة بارزة فرت من دمشق بعد أن واجهت قمع الحكومة والاعتقال، عبر سوريا والشرق الأوسط للتوعية حول التكلفة البشرية للصراع في سوريا. ويدير السيد فارس مركزاً إعلامياً ناشطاً في قرية كفرنبل الشمالية التي نالت قدراً من الاهتمام الدولي بسبب اللافتات والملصقات الساخرة التي يرفعها المحتجون،  والكثير منها هي من تصميم السيد فارس وفريقه. إقرأ المزيد