الرئيس السوري بشار الأسد في المراحل النهائية من مرض الدكتاتور

الرئيس السوري بشار الأسد في المراحل النهائية من مرض الدكتاتور

جون ليونز، الأسترالي The Australian 16/1/2012

إذا ما كانت الدكتاتورية مرضاً، فإن الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يُشخص على أنه قد دخل المراحل الأخيرة من المرض الذي ثبت في الأوقات الراهنة أنه مميت.

المرحلة الأولى من المرض هي إنكار وجود أية مشكلة، ثم يأتي الهجوم المعاكس، والذي شمل في حالة الأسد ارتكاب مجازر واسعة بحق مواطنيه السوريين.

ثم تأتي تنازلات متأخرة، وعود بأنهم سوف يغيرون أسلوب حياتهم إذا ما أوقف هؤلاء الذين حولهم أعمالهم العدائية، وأخيراً وعندما يظنون بأن أيامهم معدودة، فإنهم في الغالب يندفعون فجأة بوحشية مطلقة بينما يغرقون في الأوهام. استمر في القراءة

الآمال ما زالت معقودة على الأسد

الآمال ما زالت معقودة على الأسد

علينا الاعتراف أن الشعب السوري يعيش أسعد لحظات حياته، ولكنها ليست أسعد لحظاتنا.

أنير شاليف Aner Shalev – هآرتس – 10 كانون الأول/يناير 2012

ما هو الرقم النهائي؟ أربعة آلاف؟ خمسة آلاف؟ كم من الأشخاص يجب أن يلقوا حتفهم؟ ألا يكفي ستة آلاف؟ ألا يعادل ستة آلاف قتيل في بلد لا يملك الكثير من النفط ستمائة قتيل في إحدى دول النفط العظمى؟ ما هو الحدث الفاصل؟ هل هو نيران القناصة العشوائية حتى على الجنازات؟ هل هو قتل الأطفال؟ هل هو قصف الدبابات الممنهج على مراكز المدن؟ أم الحالات البشعة لتعذيب المحتجين حتى الموت أمام الحشود الكبيرة؟ أو ربما قد يكون تلك الهجمات الإرهابية التي قام النظام بفبركتها في عاصمته نفسها، تماشياً مع التقليد العريق الذي يعود إلى حريق الرايخستاغ Reichstag [برلمان ألمانيا قبل الحرب العالمية الثانية] استمر في القراءة

الخيارات الثلاثة التي يمتلكها بشار الأسد

 الخيارات الثلاثة التي يمتلكها بشار الأسد:

 لا يبدو الرئيس السوري سعيداَ بعمله، ففي الوقت الذي تتعمق فيه الأزمة، قد يختار الأسد إما الهروب، أو المواجهة، أو التفاوض.

 سيمون تيسدال – الغارديان – 10 يناير 2012

بشار الأسد يقول خلال كلمة له في دمشق بأنه ما يزال يمتلك الدعم من الشعب السوري

في خطابه الأخير في العاصمة دمشق، استخدم الأسد طريقته الهجومية السلبية التقليدية, متعهداَ بسحق المعارضة في الوقت الذي يصدر فيه وعوده الغامضة بالإصلاحات. ولتعريفه بشكل أوسع، فإن هذا السلوك يتضمن المماطلة والعناد والاستياء والتجهم والعرقلة والندب والميل لخلق الفوضى. فمنذ اندلاع الإنتفاضة السورية على مسمع من أذنيه في شهر مارس/ أذار الماضي. الأسد، الذي لم يكن حقاً يرغب يوماَ بالرئاسة, أثبت بنفسه بشكل مذهل عدم أهليته لها، وأظهر كل تلك العيوب الشخصية وأكثر. استمر في القراءة

هل يستطيع الرئيس السوري النجاة؟

هل يستطيع الرئيس السوري النجاة؟

لورا سميث-سبارك Laura Smith-Spark

18 تشرين الثاني 2011

(CNN) يبدو أن نظام الأسد يزداد عزلة يوماً بعد يوم مع استمرار حملة نظامه الدموية التي امتدت لثمانية أشهر ضد المحتجين المطالبين بالديمقراطية، حيث عبر جيرانه العرب عن عدم رضاهم عنه بتعليق عضوية سورية في الجامعة العربية هذا الأسبوع, ضربة أثارت غضب دولة ترى نفسها في قلب استمر في القراءة

المـد يتحول ضد بشار الأسد

المـد يتحول ضد بشار الأسد

مع ارتفاع وتيرة العنف في سوريا، تتحول حكومات المنطقة وماوراءها ضد الرئيس الذي يعاني من عزلة متزايدة

19 نوفمبر 2011 – الإيكونومسيت

مدينة حمص، ثالث أكبر المدن السورية، على وشك الدخول في حرب أهلية، حيث تنقسم بخط طائفي متصدع يفصل بين مركز المدينة الذي يقطنه بالغالب المسلمون السنة وبين منطقة في الشمال الغربي يسيطر عليها مسلمون من الطائفية العلوية، وهم أقلية مسلمة يشكل متبعيها قلب نظام بشار الأسد ، وبالتالي تعتبر المدينة الآن مركزاً لهذا استمر في القراءة

الفصل الثاني في الربيع العربي: سيسقط الأسد في سوريا

الفصل الثاني في الربيع العربي: سيسقط الأسد في سوريا

10 تشرين الثاني2011

صرح مسؤول أمريكى رفيع المستوى يوم الأربعاء: إن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد أمر “حتمي” ، بينما في وقت سابق اليوم، قال ناشطون إنّ قوات الأمن قتلت بالرصاص ثمانية محتجين مطالبين بالديمقراطية وجرحت آخرين في جنازة في العاصمة دمشق. 25

كانت الحادثة من بين أكثر الحوادث دموية في دمشق خلال سبعة أشهر من الانتفاضة على الأسد، الذي لم يعط أي مؤشر على نيته مغادرة الحكم، استمر في القراءة