الدراما السورية

يتزايد الضغط على النظام السوري منذ تسعة اشهر من بدء القمع الدموي للمعارضة في بلاده.

الآن ، وبعد المقاومة العنيدة, يسمح النظام بدخول مراقبين من الجامعة العربية الى البلاد, للإشراف على الانسحاب المزعوم للجيش السوري من مراكز التمرد، وهذا ليس أكثر من مجرد مناورة لكسب الوقت.

النظام يريد أن يتجنب المواجهة المفتوحة مع الدول العربية الشقيقة و روسيا الداعمة له، والتي حثته مؤخرا على تقديم تنازلات.

في الواقع ،نظام الديكتاتور بشار الأسد ليس في نيته التخلي عن سياسته في القمع الوحشي. والأسد وأتباعه يعلمون أن الوقت قد انقضى للتوصل الى تسوية مع المعارضة، وأن الاضطراب لن ينتهي طالما أن السلطة الحاليه لا ترغب في الرحيل.

استمر في القراءة

طبيب الثورة

عالج  إبراهيم عثمان معارضي النظام الذين أصيبوا خلال المظاهرات في سوريا سرا ودفع حياته ثمناً لالتزامه.

 دمشق. وجهه أبيض شاحب. لم ينم بشكل جيد  منذ عدة اسابيع. ليس باستطاعة إبراهيم عثمان، 27 عاما، طبيب عظمية في دمشق، الوقوف على رجليه تلك الليلة والتي لا نهاية لها، إلا بصعوبة. النوم؟ يبتسم ابتسامة شاحبة . “كيف يمكن  لك أن تتصور ذلك؟ ليس باستطاعتي التوقف عن التفكير”، كما يقول. “كل شيء يتوقف علي أنا”.

 نحن في آب من هذا العام. سوريا في حالة اضطراب. تخرج مظاهرة كل مساء في العاصمة. يجتمع المئات وأحيانا الآلاف من معارضي النظام في أماكن متبدلة دائماً لبضع دقائق. وكل مساء تطاردهم  قوات الأمن المسلحة. يصيح الناس في الشوارع “الشعب يريد إعدام الرئيس”. إنها نقطة تحول، إذ تتحول الثورة التي كانت سلمية  حتى الآن إلى حرب أهلية.  التقيت إبراهيم في هذه الفترة عدة مرات. إنه مؤسس شبكة سرية من المشافي الميدانية لرعاية المتظاهرين المصابين بجروح. يكاد لا يسلم أي جريح من بطش قوات الأمن في المستشفيات الحكومية .

استمر في القراءة

الاضطرابات في سوريا: روسيا تحركت باتجاهين

بريدجيت كيندال Bridget Kendall, مراسلة دبلوماسية, (بي بي سي نيوز (BBC News

16 كانون الأول 2011

تشكل روسيا حليفاً قديماً لسوريا, ولكن الضغوطات السياسية تقوم على إبعاد نفسها.

لقد كانت سوريا بمثابة الحليف العسكري المقرب لروسيا في قلب العالم العربي منذ الحقبة السوفيتية.

وإلى وقت قريب, كان من الملائم لوجهة نظر موسكو العالمية الإبقاء على علاقة الصداقة مع الرئيس بشار الأسد. إذ أنها تناسب صورة روسيا لنفسها كقوة مستقلة في العالم الأوراسي والتي لها أولوياتها الخاصة.

إن النزاع بين روسيا والناتو على جورجيا عام 2008 عزّز هذا التوجه, ما دفع فلاديمير بوتن Vladimir Putin إلى إعلانه بتفعيل روابط أوثق مع أصدقاء السوفيت القدامى (نيكاراغوا وفنزويلا في أميركا الوسطى واللاتينية, وسوريا والجزائر في العالم العربي).

جادلت روسيا مراراً في مجلس الأمن للأمم المتحدة, بأن معارضتها لفرض عقوبات استمر في القراءة

التدخل في سوريا: دراسة في الخيارات

ستيفن بيسلي، مايكل إيزنستات ، جيفري وايت – Steven Beasley, Michael Eisenstadt, and Jeffrey White

معهد واشنطن لدراسات الشرق الأوسط

13 كانون الأول 2011

بدون التدخل الخارجي، فإن العنف في سوريا مرشح للتصعيد، الأمر الذي سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في الدول المجاورة، خاصة في لبنان والعراق.

تثير الأزمة الداخلية المتفجرة في سوريا دعوات للتدخل الإنساني والعسكري، متضمنة خيارات من قبيل إيجاد جيب حدودي أو منطقة عازلة، تكون بمثابة “ممرات إنسانية” تُستخدم لتزويد المناطق الداخلية بالمساعدات الغذائية والطبية، ويرافقها فرض حظر جوي فوق مناطق واسعة داخل الدولة.

 كل هذه الخيارات تنطوي على تحديات في تنفيذ العمليات الخاصة بها، وعلى درجة معينة من المخاطرة، إلا أن التدخل يمثل كذلك جزء من فرص الحل السياسي.

استمر في القراءة

رسالة مصورة من رزان زيتونة

دافيد كينر David Kenner

 1 كانون الأول 2011

يسر مجلة فورن بوليسي Foreign Policy أن تقوم هذا المساء باستضافة احتفال “المفكرون العالميون” السنوي، والذي سيكرم العديد من الناشطين والقادة السياسيين الذين ساهموا في إشعال الثورات في العالم العربي هذه السنة. المفكرة العالمية رزان زيتونة ناشطة في مجال حقوق الإنسان والتي اُختيرت لعملها الجوهري في إلقاء الضوء على جرائم النظام السوري, وقد سجلت مجلة فورن بوليسي هذه الكلمة المصورة لتعرضها في هذا الاحتفال. تخاطب زيتونة قراء مجلة الفورن بوليسي من دمشق حيث تعيش متخفية.

أكدت زيتونة على أن السمة الغالبة للثورة السورية هي ذات طبيعة سلمية، ولخصت الخطوات التي يجب على المجتمع الدولي اتخاذها للمساعدة في إنهاء إسالة الدماء — والتي تتضمن قطع العلاقات العسكرية والمالية مع نظام الرئيس بشار الأسد, والدعوة لإرسال بعثة من الأمم المتحدة لمراقبة الأوضاع في سوريا, والبدء بملاحقة كبار المسؤولين السوريين قضائياً.

تزداد الأخبار القادمة من سوريا كآبةً. فقد صرحت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي Navi Pillay في الأول من شهر كانون الأول بأن البلد أصبح في حالة حرب أهلية, وأن تعداد الموتى “أكثر بكثير” من 4000 قتيل حسب التقدير الرسمي للأمم المتحدة. كل يوم جديد يطالعنا خبر عن انشقاقات عسكرية جديدة, وعن ضحايا مدنين يصل عددهم إلى العشرات. إذا أرادت سوريا تحقيق آمال الربيع العربي, فإنها ستحتاج إلى مساعدة العالم — وإلى أصوات أخرى كصوت زيتونة.

المصدر

Exclusive: A video message from Razan Zaitouneh

تحليل: ضحايا الربيع العربي غير المرغوب فيهم؟

ZVI MAZEL

12 كانون الأول 2011

يقف كل من سوريا، حزب الله وإيران خاسرين في هذه الثوران الإقليمي.

شهد الأسبوع الفائت تخبط أقوى محالفي إيران في كلامه على شاشة التلفاز. حاول الرئيس الأسد مراوغة وإقناع باربرا والترز بينما خرج القائد العام لحزب الله حسن نصر الله من معقله لبرهة ليطمئن مقاتليه القلقين.

على الرغم من عدم وجود ما يشير إلى وجود اتفاق بينهما للقيام بخطوة نحو التحالف العسكري بينهما، فما هو ظاهر للعيان أن كليهما على يقين بأن الأزمة السورية تهددهما كما تهدد نصيرهما، إيران، بينما يتضاءل أثر الشيعة في الشرق الأوسط.

أمور ذات صلة:

“مرحلة ما بعد الأسد سوف تنهي الارتباطات المميزة مع إيران”:

استمر في القراءة

من داخل الجيش السوري الحر – مترجم

استطاعت مراسلة قناة الـ (سي بي إس) كلاريسا ووارد التسلل إلى سوريا لكشف غطاء السرية المجيط بالبلد. كلاريسا تقدم نظرة داخلية على مجموعة من الجنود المنشقين والذين يرفعون السلاح ضد نظام الديكتاتور.