الصراع في سوريا يروى بسخرية لاذعة

11 كانو الثاني /  يناير 2014

ليام ستاك Liam Stack

يستخدم فيديو أنتجه المركز الإعلامي في كفرنبل ثلاث مجموعات من رجال الكهوف لتصوير الصراع في سوريا: متظاهرون مناهضون للحكومة ومقاتلو النظام الذين يهاجمون المتظاهرين والمجتمع الدولي الذي يراقب أعمال العنف من دون التدخل.

رائد فارس ورزان غزاوي ناشطان سوريان معروفان يختتمان جولة محاضرات في أمريكا الشمالية. لقد سافرت السيدة غزاوي، وهي مدونة بارزة فرت من دمشق بعد أن واجهت قمع الحكومة والاعتقال، عبر سوريا والشرق الأوسط للتوعية حول التكلفة البشرية للصراع في سوريا. ويدير السيد فارس مركزاً إعلامياً ناشطاً في قرية كفرنبل الشمالية التي نالت قدراً من الاهتمام الدولي بسبب اللافتات والملصقات الساخرة التي يرفعها المحتجون،  والكثير منها هي من تصميم السيد فارس وفريقه.

خلال زيارة قام بها مؤخراً إلى نيويورك، جلس السيد فارس والسيدة غزاوي مع ليديLede  لمناقشة حركة الاحتجاج الإبداعية في كفرنبل، والاشتباكات بين الجماعات المتمردة في شمال سوريا، وعن كيفية تمكنهم من الحفاظ على روح الدعابة مع دخول الصراع في البلاد عامه الثالث. وفيما يلي مقتطفات من المقابلة:

صور الرئيس أوباما بطلاً خارقاً نفست عضلاته المنتفخة بسهولة عن طريق دبوس، في مظاهرة في كفرنبل. ينتقد العديد من النشطاء السوريين الولايات المتحدة بسبب ما يصفونه بالدعم الباهتة للجماعات المتمردة في البلاد.

صور الرئيس أوباما بطلاً خارقاً نفست عضلاته المنتفخة بسهولة عن طريق دبوس، في مظاهرة في كفرنبل. ينتقد العديد من النشطاء السوريين الولايات المتحدة بسبب ما يصفونه بالدعم الباهتة للجماعات المتمردة في البلاد.

سؤال: هل لك أن تخبرنا قليلاً عن الوضع على الأرض في كفرنبل؟

رائد فارس: لا يزال هناك قصف وهجمات صاروخية يومية. هناك لاجئون غادروا كفرنبل وغيرهم من اللاجئين الذين قدموا إلى البلدة من أماكن أخرى. أنا لست متأكداً مما إذا كان الناس قد سمعوا هذا، لكن الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) هاجمت تلفزيوناً وإذاعة وبرنامج للأطفال في البلدة.

جاءوا في الساعة الحادية عشرة ليلاً وأخذوا اثنين من الناشطين الذين كانوا في المبنى، سرقوا أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر كافة، ودمروا ما لم يستطيعوا أخذه، ثم نزلوا إلى القبو حيث يوجد مقر محطة الإذاعة المحلية واعتقلوا أربعة أشخاص هناك. فعلوا الشيء نفسه هناك، إذ سرقوا كل ما يستطيعون حمله وحطموا البقية، ثم ذهبوا إلى الطابق العلوي حيث برنامج الأطفال ونهبوه وأخذوا كل ما قدروا عليه. في اليوم التالي اعتقلوا رئيس تحرير مجلة في البلدة. ثم اعتقلوا في اليوم التالي ناشطاً إعلامياً آخر ومقاتلاً من الجيش السوري الحر.

أظهر ملصق في احتجاج في كفرنبل امرأة، ترمز إلى سوريا، تعيد تجميع تمثالاً لمريم العذراء التي قيل أن أعضاء في دولة داعش قد دمرته.

أظهر ملصق في احتجاج في كفرنبل امرأة، ترمز إلى سوريا، تعيد تجميع تمثالاً لمريم العذراء التي قيل أن أعضاء في دولة داعش قد دمرته.

سؤال: ماذا حدث للأشخاص الذين اعتقلتهم داعش؟

رائد فارس: أطلق سراح الذين اعتقلوا في اليوم الأول بعد ست ساعات، وبقي الناشط الإعلامي الذي أخذ في اليوم الثالث تلك الليلة ولكن أفرج عنه بعد ذلك. أخذوا رئيس تحرير المجلة إلى مقرهم خارج البلدة، ولكن أطلق سراحه بعد أسبوع عندما ذهب الجيش السوري الحر لإعادته. وعثر على الجندي في الجيش السوري الحر لاحقاً في ما يشبه مقبرة جماعية كان فيها ثلاث جثث واحدة لصبي عمره 18 عاماً يدعى محمد محمد وأخرى لصبي يبلغ من العمر 14 عاماً يدعى أحمد محمد. اسم الجندي الجيش السوري الحر منصور سلوم وكان عمره 17 عاماً فقط. كان في الجيش ولكنه انشق للانضمام إلى الجيش السوري الحر.

سؤال: لماذا قُبض على هؤلاء الأشخاص؟

رائد فارس: كان تنظيم داعش ضد المركز الإعلامي بشكل عام لأننا استهدفناه على وجه التحديد بانتقادات في احتجاجاتنا عبر ملصقاتنا ولافتاتنا. أظهر ملصق في تموز/يوليو عضواً في الجيش السوري الحر يحارب النظام ويقف وراءه مقاتل من داعش يطعنه في ظهره. وأظهر ملصق آخر مؤخراً، على غرار فيلم “الغرباء”، داعش كوحش. ورفعنا لافتة تقول “إلى غير السوريين، ارحلوا عن بلدنا”.

حاز الناشطون في كفرنبل على قدر من الاهتمام الدولي من خلال لافتاتهم وملصقاتهم الإبداعية. في مظاهرة حديثة، حمل المتظاهرون لافتة تقارن الجماعة المتمردة المرتبطة بالقاعدة بالوحش في فيلم الغرباء.

حاز الناشطون في كفرنبل على قدر من الاهتمام الدولي من خلال لافتاتهم وملصقاتهم الإبداعية. في مظاهرة حديثة، حمل المتظاهرون لافتة تقارن الجماعة المتمردة المرتبطة بالقاعدة بالوحش في فيلم الغرباء.

لافتة استخدمت في احتجاج الصيف الماضي تصور جنديا من الجيش السوري الحر المدعوم من الغرب يتعرض للطعن في الظهر على يد أحد أفراد داعش المرتبطة بالقاعدة.

لافتة استخدمت في احتجاج الصيف الماضي تصور جنديا من الجيش السوري الحر المدعوم من الغرب يتعرض للطعن في الظهر على يد أحد أفراد داعش المرتبطة بالقاعدة.

في يوم 3 كانون الثاني/يناير كان هناك احتجاج في البلدة ضد داعش وكانت هناك الكثير من اللافتات والملصقات ضدهم. أعتقد أن ذلك يضغط على الجيش السوري الحر من أجل التنظيم لتحرير البلدة من نفوذهم. لقد  تحررت كفرنبل الآن من النظام ومن داعش، ومن إرهاب كليهما. لكننا لا نزال نواجه التكتيكات الإرهابية للنظام وهجماته الصاروخية ضدنا.

يصور الرئيس السوري بشار الأسد بأنه متسابق في برنامج تلفزيوني يسمى كفرنبل المركز الإعلامي وصفت الرئيس السوري بشار الأسد باعتباره المتسابق في برنامج تلفزيوني يسمى " الموهبة في الإرهاب"، حيث المجتمع الدولي فريق القضاة، أثناء احتجاج في كفرنبل.

يصور الرئيس السوري بشار الأسد بأنه متسابق في برنامج تلفزيوني يسمى ” الموهبة في الإرهاب”، حيث المجتمع الدولي فريق القضاة، أثناء احتجاج في كفرنبل.

رزان غزاوي: كنا في هيوستن عندما سمعنا بمداهمة المكتب. سمعنا أنهم كانوا يريدون رائد لأنه علماني، لأنه ضد دولة إسلامية، ولأنهم لم يعجبوا باللافتات. قلت لنفسي حينها “هذا يشبه تماماً الوضع في ظل النظام، فإذا أردنا أن نقوم بعملنا علينا استخدام أسماء وهمية والاختباء والتنقل دائماً. إنه النظام مرة أخرى.

رائد فارس: أعتقد أن الشيء الوحيد الذي تغير أو تحسن هو أنه بإمكاننا أن نرى الآن الناس وقد أصبحت أكثر ثقة، فهم تمكنوا من رفض داعش على هذا النحو. إنهم لن يقبلوا بأي نوع من الطغيان وسيحاربونه، سواءاً  أكان طغيان النظام أم طغيان داعش، ولكن بالتأكيد يبقى النظام هو العدو الأكبر. في نهاية المطاف طردنا داعش من البلدة في دقيقتين. النظام أصعب.

نشطاء في كفرنبل يرتدون زي الحداد أثناء احتجاج يوم 11 أيلول/سبتمبر، عيد ميلاد الرئيس السوري بشار الأسد.

نشطاء في كفرنبل يرتدون زي الحداد أثناء احتجاج يوم 11 أيلول/سبتمبر، عيد ميلاد الرئيس السوري بشار الأسد.

سؤال: مرجعيتك واسعة للغاية. من  أين تحصل على أفكار للافتاتك؟

رائد فارس: بالنسبة لنا القضية السورية أهم شيء. نتابع كل ما يحدث في الأخبار في جميع أنحاء العالم، وإذا وجدنا شيئاً يمكن أن يساعد قضيتنا، سوف نستخدمه. التوجه إلى المجتمع العالمي مهم جداً بالنسبة لنا. ثورتنا ثورة شعب، ولذلك فمن الطبيعي أن نسعى وراء الدعم من شعوب العالم.

نشطاء في بلدة كفرنبل السورية يرفعون لافتة تقارن بين تفجير ماراثون بوسطن وأعمال العنف اليومية في سوريا. قال رائد فارس، مدير المركز الإعلامي في كفرنبل، إنه يعتقد أنه من المهم الربط بين المعاناة في سوريا والمآسي في أماكن أخرى من العالم.

نشطاء في بلدة كفرنبل السورية يرفعون لافتة تقارن بين تفجير ماراثون بوسطن وأعمال العنف اليومية في سوريا. قال رائد فارس، مدير المركز الإعلامي في كفرنبل، إنه يعتقد أنه من المهم الربط بين المعاناة في سوريا والمآسي في أماكن أخرى من العالم.

نشطاء في بلدة كفرنبل السورية يرفعون لافتة تقارن بين تفجير ماراثون بوسطن وأعمال العنف اليومية في سوريا. قال رائد فارس، مدير المركز الإعلامي في كفرنبل، إنه يعتقد أنه من المهم الربط بين المعاناة في سوريا والمآسي في أماكن أخرى من العالم.

نشطاء في بلدة كفرنبل السورية يرفعون لافتة تقارن بين تفجير ماراثون بوسطن وأعمال العنف اليومية في سوريا. قال رائد فارس، مدير المركز الإعلامي في كفرنبل، إنه يعتقد أنه من المهم الربط بين المعاناة في سوريا والمآسي في أماكن أخرى من العالم.

بعد مقتل المراهق مارتن تريفون في ولاية فلوريدا، حاول المتظاهرون في كفرنبل الربط بين وفاته والعنف في سوريا. وقال رائد فارس، مدير المركز الإعلامي الناشط في البلدة، إنه يحاول بناء "التضامن" مع الناس في جميع أنحاء العالم.

بعد مقتل المراهق مارتن تريفون في ولاية فلوريدا، حاول المتظاهرون في كفرنبل الربط بين وفاته والعنف في سوريا. وقال رائد فارس، مدير المركز الإعلامي الناشط في البلدة، إنه يحاول بناء “التضامن” مع الناس في جميع أنحاء العالم.

نحن نريد أن نفعل أي شيء يلفت نظر الناس. لا نريد أن نكون فقط حزينين ومحبطين كل الوقت. أعتقد أن الناس خارج بلدنا يرون سوريا والناس الذين قتلوا الآن كأرقام فقط. إذا لم نجد وسيلة لفت نظر أحد ما، فكيف يمكننا تغيير ذلك؟ إضحاك الناس وسيلة للفت انتباههم.

مقارنة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوري بشار الأسد بالشخصيات الرومانسية في فيلم "ذهب مع الريح" في ملصق حمله محتجون في كفرنبل.

مقارنة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوري بشار الأسد بالشخصيات الرومانسية في فيلم “ذهب مع الريح” في ملصق حمله محتجون في كفرنبل.

رزان غزاوي: لا بد لي من أن أضيف أن رائد شخص مرح جداً. عندما تذهب إلى المركز الإعلامي، يكون الجميع في بعض الأحيان جديين جداً إلا رائد، فهو شخصية جذابة للغاية. قد تقابل في القرية أناساً يشعرون باليأس من أن الثورة تسير ببطء شديد أو أنها تأخذنا إلى مكان آخر. ولكن عندما يجلس رائد معهم فإنه يبسط الأمور.

جميع رجال المركز الإعلامي مرحون جداً في الواقع. وكما تعلمون، لقد أصبحت كذلك أيضاً بعد أن ذهبت إلى كفرنبل. لم أكن أحب ذلك من قبل. عندما تعيش مع القصف طوال الوقت تتخلى عن كل شيء. عليك أن تضحك. إذا أخذت كل شيء على محمل الجد سوف تجن.

متظاهرون في كفرنبل، مع ملصق يشير إلى ألبوم بينك فلويد بينك فلويد "الجانب المظلم من القمر".

متظاهرون في كفرنبل، مع ملصق يشير إلى ألبوم بينك فلويد بينك فلويد “الجانب المظلم من القمر”.

مقالات مشابه

رسومات الغرافيتي السورية: يسخرون منه حتى الموت

صور في مواجهة القنابل- صانعو السخرية في كفرنبل

المصدر

Syria’s Conflict Told Through a Caustic Wit

New York Times

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s