باربرا والترز تعتذر عن صلتها بمعاونين لبشار الأسد

اضطرت باربرا والترز Barbara Walters، السيدة المخضرمة في التلفزة الإخبارية الأمريكية، إلى تقديم اعتذارها بعد ظهور خبر محاولتها استغلال نفوذها لتقديم الدعم المهني لإحدى المساعدات الرئيسيات السابقات للرئيس بشار الأسد.

الرئيس السوري بشار الأسد مع باربرا والترز في الصورة اليسارية وشهرزاد جعفري في الصوري اليمينية.

بواسطة راف سانشيز Raf Sanchez، واشنطن

5 حزيران 2012

أظهرت رسائل إلكترونية كانت صحيفة “ذا ديلي تيليغراف” The Daily Telegraph البريطانية قد اطّلعت عليها أن باربرا والترز Barbara Walters حاولت مساعدة شهرزاد جعفري، ابنة الممثل الدائم للجمهورية العربية السورية في الأمم المتحدة، من أجل تأمين مقعد لها في إحدى جامعات رابطة اللبلاب Ivy League، كما والحصول على فرصة تدريب داخلي مع بيرس مورغان Piers Morgan في برنامجه الخاص على محطة سي إن إن CNN.

ولدى مواجهتها بالرسائل الالكترونية التي حصلت عليها مجموعة سورية معارضة، أقرّت مذيعة قناة أي بي سي ABC ذات الـ82 عاماً بوجود تضارب للمصالح معبّرة في الوقت نفسه عن “ندمها” على أفعالها. استمر في القراءة