رحلة إلى بلاد الخوف

في سوريا، يستمر القمع وراء الأبواب المغلقة، قام نيكولا هينين برحلة سرية خطرة لمدة عشرة أيام إلى المدن السورية والقرى المحيطة بحمص وصولاً إلى قلب حمص، قلب سوريا وقلب الثورة النابض. في هذه المدينة المحاصرة بالدبابات التقى نيكولا هينين ببعض المعارضين الفارين، وبالمتظاهرين المتحمسين وكذلك بالجنود المنشقين.
في أحياء السنة يبدو بشار الأسد جزءاً من الماضي، الجدران مغطاة برسوم ثورية ضد النظام، تجري المظاهرات بشكل يومي حيث يتجمع مئات الأشخاص يومياً، وعشرات الألاف يوم الجمعة.
الثورة السورية التي تقمع بلا هوادة، تقف الآن على مفترق طرق، هل عليها أن تتحول إلى ثورة مسلحة لتتمكن من مواجهة النظام ؟ أم عليها أن تطلب المساعدة من المجتمع الدولي ؟ تمكن الثوار في الأحياء المحررة من تأمين مناطق آمنة نسبياً، تتداخل كل هذه التساؤلات ولكن كم من الوقت ستستطيع المعارضة أن تصمد أمام عنف النظام وقمعه الدموي ؟

رحلة سرية في قلب حمص الثائرة وقلب الثورة السورية…

المصدر:
Syrie: voyage au pays de la terreur
arte
http://videos.arte.tv/fr/videos/arte_reportage-4217048.html