فتاة أميركية تلقى قصيدة لسوريا

هذه الفتاة اسمها أمل عمرها أقل من ثمانية عشر سنة ولدت في أمريكا _ من أم أمريكية اعتنقت الإسلام وهي في سن الرابعة عشرة ثم ربت أولادها عليه – عاشت أمل وتربت في أمريكا ولكن ارتبطت بسوريا بلد أبيها علمت أن الكثير من أقربائها المقربين بين شهيد ومعتقل ومطلوب فقامت بنشاطات مختلفة للدعم من تنظيم حفلات لجمع المال وكتابة الشعر والتعريف بسوريا ومايحدث فيها وغير ذلك وهذه واحدة من أعمالها الرائعة .
نموذج من نماذج الجيل الجديد أمل الأمة الذي سيقهر الطغاة ويعيد المجد لهذه الأمة

ألقيت هذه القصيدة في نهائيات مسابقة “الأصوات الجديدة الشجاعة” Brave New Voices الشعرية الأميركية. ألقت أمل Amal Kassir من فريق دينفر Denver, هذه القصيدة لسوريا, عن أرض تمر بأزمة منذ 41 عاماً. كان إلقاء أمل قوياً ومقنعاً وحماسياً وقد أوقدت العبارة الأخيرة “سيكون هناك زمان تختار فيه الأسوار الجلوس معنا، عوضاً عن الوقوف بيننا” الجمهور الذين وقفوا وقفة واحدة. هزت الجدران من وقع خبطات أرجلهم وملأت صيحاتهم وتصفيقهم أرجاء القاعة لتكون هذه النهاية الحماسية للمسابقة.

وبعد التصويت أعلن فريق دينفر فائزاً بالمسابقة الشعرية لعام 2012.

تقول أمل التي حصلت قصيدتها على العلامة التامة (عشرة من عشرة)، من حكمين من خمسة حكام، بأنها لم تكن تعرف العلامة التي حصلت عليها إلا بعدما اخبرها مدربها لأنها كانت مشغولة بالاستجابة الحماسية من الجمهور لقصيدتها. بالحقيقة “لا يهمني النتيجة بقدر ما يهمني إيصال الرسالة”

المصدر

One response to “فتاة أميركية تلقى قصيدة لسوريا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s