نحـــو ســـوريا دون ســـــلاح

ريتشارد ن. هااس Richard N. Haass

موقع بروجت سينديكات – 16 تموز / يوليو 2012

الكثير من الجدل القائم حول ما يتوجب فعله في الشرق الأوسط يميل إلى تحريض الواقعيين مقابل المثاليين. تعتبر البحرين حالة كلاسيكية مثلها مثل السعودية، ولهذا السبب، نرى في مصر دعوات إلى الولايات المتحدة وغيرها من الدول التي لها نفوذ ومصالح في المنطقة للدفاع عن الديموقراطية وحقوق الإنسان، تسبقها مخاوف من تأثر مصالح الأمن القومي إذا ما تم إسقاط الأنظمة الاستبدادية الموالية للغرب. غالباً ما يحاول صناع السياسة في أوروبا والولايات المتحدة إيجاد تسوية بين تلك الأمور، والتي توصف بأنها غير مستقرة ولا ترضي أحداً.

تقدم سوريا تناقضاً صارخاً من هذا النمط، حيث تتساوى تتماشى المصالح الاستراتيجية مع الإنسانية. العديد من الحكومات لديها رغبة استراتيجية بالإطاحة بالنظام الحليف لإيران وحزب الله. وهناك رغبة إنسانية للتخلص من النظام الذي قتل ما يصل الى 15,000 – إن لم يكن أكثر – من شعبه.

لكن التدخل العسكري سيكون مهمة كبيرة، ليس فقط لما يتطلبه ذلك من قوة جوية كبيرة (نظراً للمنظومة الدفاعية الجوية القوية التي تتمتع بها سوريا)، ولكن أيضا للقوات البرية، نظراً لوجود فرقتين مؤهلتين على الأقل ستبقى موالية للرئيس بشار الأسد. إن الطبيعة الطائفية للمجتمع السوري يمكن أن تضمن حقيقة أن بقاء القوات الأجنبية ستكون صعبة وممتدة لفترة طويلة.

ثمة بديل واحد للتدخل العسكري المباشر، وهو القيام بتزويد المعارضة بالأسلحة وبأشكال أخرى من الدعم، وهو ما يجري حالياً. إن مساعدة الناس على الدفاع عن أنفسهم هو قضية واضحة. ولكن تسليح المعارضة لا يخلو من بعض الأمور السلبية. حيث يزيد ذلك من مخاطر تأجيج الحرب الأهلية وتشجيع الموالين للنظام لخوضها. بالإضافة إلى ذلك، الأسلحة التي ستستخدم لمحاربة النظام  سيتم استخدامها من قبل الفصائل لمحاربة بعضها البعض إذا ما تم اسقاط النظام، مما يجعل الأيام القادمة في سورية أكثر عنفاً .

لكن ليس من الضروري أن يوصف التدخل بإما التدخل المسلح أو دعم التسليح. هناك الكثير مما يمكن وينبغي للمجتمع الدولي أن يفعله للتخلص من نظام الأسد.

بدايةً، يمكن زيادة العقوبات الاقتصادية. فمن وحي التجربة، يجب أن تكون سورية هدفاً لعقوبات ليست أقل صرامة من تلك التي يجري تطبيقها على إيران. وينبغي أن تشمل قطاع الطاقة والقطاعات المصرفية بالكامل.

يتوجب على النخب في سوريا الذين ما زالوا يدعمون النظام، دفع ثمن إضافي. فإلغاء الرحلات الجوية من والى سوريا سيزيد استياء أولئك الذين يزورون لندن وباريس وعواصم غربية أخرى بشكل متكرر.

وكذلك الأمر، يمكن للحكومات العربية غير الراضية عن الوضع في سوريا بذل المزيد من الجهود لإحداث التغيير. يمكنهم مثلاً قطع جميع العلاقات مع سوريا، كما ينبغي عليهم تقليص العلاقات التجارية والدبلوماسية مع روسيا، التي تعتبر أهم مؤيدي النظام في الخارج، حتى يقوم الكرملين بتغيير سياسته.

وعلاوة على ذلك، فإن البعثة الدبلوماسية بقيادة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان وتحت إشراف الأمم المتحدة تحتاج إلى إعادة صياغة جوهرية. لقد انتهى ومنذ فترة طويلة الوقت لإيجاد حل وسط مع نظام الأسد بالموافقة على الاصلاحات التي ترضي المعارضة، (إذا كان له وجود بالأصل). يجب أن يكون الغرض الآن من الدبلوماسية هو التوصل إلى مخرج للأسد والدائرة الضيقة المحيطة به، ووضع أسس عملية الانتقال الى نظام سياسي جديد أكثر تمثيلا مبني على أساس سيادة القانون.

لقد سبق و بدأنا برؤية بعض أولئك المقربين من الأسد يفرون عما يرونه بشكل صائب كسفينة آخذة بالغرق، وثمة طريقة لتسريع هذا التوجه وهو التهديد بإضافتهم على لائحة الاتهام بارتكاب جرائم حرب بموجب تاريخ محدد، لنقل على سبيل المثال الخامس عشر من شهر أغسطس/آب سيكون موعداً لإدانة أي من كبار المسؤولين الذين ما زالوا موالين للحكومة، ومتورطين بالحملة التي تشنها ضد الشعب السوري. إن تسمية هؤلاء الأفراد سيدق ناقوس الخطر في دمشق لأولئك ليقوموا بإعادة حساباتهم.

وسوف تزيد الانشقاقات أيضاً في حال أظهرت المعارضة السورية أن البديل لنظام الأسد هو نظام منفتح وشامل. الأقلية العلوية تخشى انهم سيعانون مصير الأقلية السنية في العراق ما بعد صدام. الطريقة الوحيدة لطمأنتهم (وتشجيعهم على الانشقاق) هو في معارضة وطنية حقيقية محددة المبادئ التي تناسب جميع السوريين. تحتاج الحكومات الغربية أن تعمل أكثر وبشكل وثيق مع المعارضة السورية المنقسمة وعديمة الخبرة نسبياً.

وباختصار، فإن الأزمة في سوريا تبرر التدخل الخارجي، ولكن غالباً مع أدوات أخرى غير الأسلحة. المطلوب هو طريقة تعجل بزوال نظام الأسد، وتزيد من الاحتمالات أن ما سيأتي بعد سقوط النظام لن يكون منغمساً في العنف والانتقام والفوضى، فالمخاطر الإنسانية والإستراتيجية لا تتطلب أقل من ذلك.

المصدر

Into Syria without Arms

Project Sydnicate

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s