أسماء الأسد:‬ الوجه الأنيق للاستبداد

 أسماء الأسد:‬ الوجه الأنيق للاستبداد

 مورا جودكيس Maura Judkis

29 شباط/ فبراير 2012

وراء كل رجل ناجح، هناك امرأة، كما يقول المثل‫.‬ وإذا وسعنا هذا المثل نقول‫:‬ وراء كل ديكتاتور، هناك امرأة تحب لوبوتان‫ Louboutin [اسم تجاري لماركة أحذية].‬ تقدم الغارديان لمحة عن حياة زوجات الحكام المستبدين، اللواتي يتوجب عليهن الوقوف مع أزواجهن في الأوقات الجيدة ‫(‬التسوق المُسرف لماركة شانيل Chanel، تزيين المنزل بالتحف الأثرية، والآيس كريم من سانت تروبيه ‫St. Tropez)‬ وكذلك في الأوقات السيئة ‫(‬الفرار من البلاد بعد الانتفاضات العنيفة‫).‬

تحدثت صحيفة الغارديان عن دعم أسماء الأسد لزوجها بشار الأسد في الآونة الأخيرة، بالرغم من التقارير المستمرة عن انتهاكات النظام لحقوق الإنسان في سوريا‫. ‬

في تصريح لصحيفة التايمز اللندنية، أفاد مكتب أسماء الأسد بأن “‬الرئيس هو رئيس سوريا، وليس رئيساً لجزء من السوريين، وأن السيدة الأولى تدعمه في هذا الدور‫”.

هذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها بياناً منذ أن كانت موضوعاً لمقالة نُشرت في مجلة فوغ Vogue في آذار/ مارس الماضي، واصفاً فيها جذور السيدة الأولى البريطانية، ذات الملابس العصرية والأعمال الخيرية‫.‬ اختفت هذه المقالة من الموقع الالكتروني لمجلة فوغ Vogue، إلا أن الموقع الالكتروني لمجلة Atlantic استطاع أن يُبرز إلى النور بعض الاقتباسات. قبل بضعة أيام، وقفت مع زوجها وهو يدلي بصوته في استفتاء على الدستور الجديد المقترح ‫-‬ والذي يشكل موضع جدل للمعارضين في أنه يعطي الأسد قوة واسعة النطاق لإصدار قوانين المرسوم التشريعي، والحفاظ على الوضع الراهن‫.

عودتها إلى الجمهور حفز على خلق فيديو محاكاة ساخرة‫.‬ تم إخراجه بشكل ذكي جداً على شكل مدمج، تظهر فيه وكأنها تدين قتل الضحايا الأبرياء في سوريا‫.‬ يظهر الفيديو وكأنه لقاء مع السي إن إن حول الحصار المفروض على مدينة حمص‫.‬ إلا أن لقطات المقابلة في الواقع هي من مقابلة أُجريت عام 2009 والتي كانت تناقش فيها العنف الذي استهدف قطاع غزة‫.‬

وإليكم المزيد عن أسماء الأسد، وعن زوجات (وبنات) ديكتاتوريين آخرين وفق ما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية.

سُميت أسماء الأسد بـ “المرأة الأكثر أناقة في عالم السياسة” ، من قبل مجلة Elle الفرنسية، وبـ “ديانا الشرق”، كما أُطلق عليها بـ “شعاع ضوء في بلد مليء بمناطق الظل”، من قبل مجلةParis Match .

تناولت ذات مرة طعام العشاء مع براد بيت Brad Pitt وانجلينا جولي Angelina Jolie.

ووفقاً لصحيفة الغارديان، فقد اتخذت ليلى بن علي “من التحف الأثرية زينة لتزين بها قاعات قصرها، في حين أن ابنتها وزوج ابنتها كانا مغموريّن بالآيس كريم من سانت تروبيه لحفلات العشاء”.

“وصف مؤخراً كبير الخدم في كتاب كيف أنها بممارسة عقائدية تضحي بالحرباء وذلك لإلقاء السحر على زوجها، وكيف أنها عاقبت طباخاً عندها بغمس يديه في الزيت المغلي. “

صفية القذافي زوج معمر القذافي قالت ذات مرة: “إذا كنت أعتقد أنه إرهابي، فإنني لن أبقى معه وأنجب الأطفال. إنه إنسان “

وقد وُصفت ذات مرة عائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي معمر القذافي، بـ “كلوديا شيفر ليبيا”.

المصدر:

Washington Post

Asma al-Assad: The fashionable face of tyranny

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s