قائمة مجلة فورين بوليسي الأمريكية لعام 2012 لأهم 100 مفكر في العالم, المرتبة 19 ريما دالي وباسل خرطبيل

ريما دالي وباسل خرطبيل لاصرارهما على الرغم من كل شئ على ثورة سورية سلمية. ناشطون, سوريا

ريما دالي وباسل خرطبيل لاصرارهما على الرغم من كل شئ على ثورة سورية سلمية. ناشطون, سوريا

بالرغم من دخول سوريا في مستنقع الاقتتال الطائفي, مازال عدد قليل من الشجعان مثالا حيا للإمكانيات الكبيرة والتكلفة الشخصية العالية للمقاومة الاعنفية. بعد أن قامت مدفعية الدكتاتور بشار الأسد بتدمير أحياء بأكملها هذا الربيع, قامت المتطوعة في الهلال الأحمر السوري بالوقوف وحيدة في أحد أكثر الشوارع ازدحاما في مدينة دمشق حاملة لافتة كتبت عليها رسالة بغاية البساطة: “أوقفوا القتل. نريد وطنا لكل السوريين.” قامت بتكرار ذلك التحدي الصامت خلال الاسبوع الذي تلاه, حتى بدأ المارة بالتجمع حولها وتشجيعها, في إشارة إلى أن روح التظاهر السلمي الذي كان شرارة الثورة السورية في ربيع 2011 مازالت موجودة حتى بعد عام دام ٍ يشبه إلى حد بعيد الحرب الأهلية. دالي, ذات الـ 33 ربيعا, المحامية, اعتقلت لنشاطها, لكنها رفضت أن تخضع أو تجبن سواء أمام تهديدات نظام الأسد أو أمام انتشار الفكر الأصولي بين صفوف المنتفضين. بعد خروجها من السجن “نعيش على الأمل, صباحا ومساءأ”

لم تكن حظوظ كل من تحدى الأسد ممن لديهم قدر من الشهرة متساوية. باسل خربطيل, كان مبرمجا شابا يعيش في دمشق, ساهمت مهارته وإبداعه في مجال البرمجة بوضع سوريا على خارطة عالم الانترنت, إذ قام برعاية وتعزيز مجتمع البرمجيات مفتوحة المصدر في سوريا الذي بقيت لفترة طويلة على بعيدة عن تطورات عالم الانترنت وثقافة الانترنت الفتية. أوقفت اجهزة الأسد الأمنية باسل في آذار 2012, الذي بقي محتجزا منذ ذلك الحين على الرغم من الحملة التي اعدها أصدقاء باسل تحت عنوان “FREEBASSEL#”. قبل اعتقاله بعدة أسابيع قال باسل على موقع تويتر :”من هم في خطر حقيقي لا يتركون بلادهم, هم في خطر حقيقي ليس بدون سبب, لذلك لا يتركون بلدهم”

The FP Top 100 Global Thinkers: #19
The Foreign Policy

ملاحظة:

يود فريق المترجمين السوريين الأحرار التنويه أن ريما دالي اعتقلت مرة أخرى في 21.11.2012 ومازالت متعتقلة حتى تاريخ نشر هذه المقالة. أيضا يود الفريق التنويه أن باسل خرطبيل المعروف أيضا باسم باسل الصفدي بين أصدقائه, قد حوّل مؤخرا إلى محكمة ميدانية غير مدنية أحكامها غير قابلة للاستئناف لها صلاحية الحكم بالإعدام الميداني على باسل, أو سجنه مدى الحياة أو الحكم ببراءته. للمزيد انظر:

http://youtu.be/v5LcBavMek4
http://freebassel.org/#arabic
https://www.facebook.com/FreeBasselSafadi

Note:

The Free Syrian Translators want to point out that Ms. Dali was arrested again the 21.11.2012 and that she remains under arrest to the date this article was published. The team wants also to mention that Bassel Khartabil is also known as Bassel al-Safadi among his friends, and that he has been transferred to a field court and that he is facing execution, a life sentence, or a ruling of his innocence, with no rights to appeal. For more information on Bassel please check:

http://freebassel.org
https://www.facebook.com/FreeBasselSafadi

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s