شركة أبل ترفض بيع لعبة معادية للنظام السوري

أعلنت شركة أبل Apple التجارية رفضها لـ “سوريون غاضبون” (وهي لعبة محاكاة ساخرة “لطيور غاضبون”) والتي تهدف إلى لفت الانتباه إلى القمع في سوريا.

على غرار مبدأ “طيور غاضبون” والتي ترمي فيها الطيور على الخنازير، تسمح “سوريون غاضبون” للاعبين برمي قنابل على الدكتاتور السوري بشار الأسد وأعوانه.

مع أن شركة روفيو Rovio، مصممة لعبة “طيور غاضبون”، أعطت موافقتها لفريدريك جاكوب Frederic Jacobs مصمم هذه اللعبة ذات المحاكاة الساخرة، إلا أن شركة أبل رفضت بيعها في متجرها على شبكة الإنترنت آبستور App Store معللة السبب:

بأن التطبيق (اللعبة) يحتوي على مادة تشهيرية أو هجومية والذي يستهدف بدوره مجموعة معينة، وهو ما لا يتفق مع مبادئ المتجر. والمجموعة الخاصة، في هذه الحالة، هي القوى المؤيدة للأسد.

الخميس الماضي، قتلت هذه القوات الحكومية ما لا يقل عن 150 شخصاً في قرية بالقرب من مدينة حماة. وفقاً لإحدى المنظمات غير الحكومية السورية، وكان القمع قد خلف أكثر من 17000 حالة وفاة منذ بداية الثورة في منتصف مارس/ آذار 2011.

المصدر

مجلة نوفل اوبسرفاتر Nouvel Observateur الفرنسية

في 14/07/2012

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s