ســــوريا .. ماهو التالي ؟

 ســــوريا .. ماهو التالي ؟

رعب وإرتباك وحيرة هي ردود الأفعال على التقارير الإخبارية القادمة من سوريا. وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة فقد سقط حوالي 9000 قتيل خلال الإثني عشر شهراً الماضية منذ أن فجر الربيع العربي شرارة الإنتفاضة في أنحاء البلاد، ولكن ورغم ذلك لايزال هناك تخبطاً دولياً واضحاً حول كيفية الإستجابة لما يجري. لقد تمادت السلطات السورية في عنفها وتخبطها، ولقد أدى مقتل مراسلة صحيفة الصنداي تايمز البريطانية ماري كولفن خلال حصار حمص إلى جذب المزيد من الإهتمام الدولي للحقائق الدموية على الأرض. لم ينفع عنف النظام سوى في رفع عزيمة المتظاهرين وإصرارهم على إسقاط الرئيس بشار الأسد وحزبه الذي يحكم سوريا منذ خمسين عاماً. ولكن، وبحكم موقع سوريا في قلب منطقة الشرق الأوسط، فإن أي اندلاع لحرب طائفية على نطاق واسع من شأنه أن يورط السعودية وإيران ومن المحتمل روسيا أيضاً. الأسبوع الماضي نَظّمَ الأسد إستفتاء على دستور جديد، وهو مالاقى شجباً على صعيد واسع على اعتباره أمر مشين، في الوقت الذي يناقش فيه مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الدور الذي يمكن أن يقوم به للضغط على القيادة السورية.

سأل GQ.com نيكولاس فان دام، السفير الهولندي السابق في العراق ومصر ومؤلف كتاب الصراع على السلطة في سوريا، حول أرائه بخصوص مدى حكمة التدخل العسكري واحتمالية حدوث تغيير سياسي حقيقي وما يخبئه المستقبل للرئيس الأسد.

– هل يجب أن يكون هناك تدخل عسكري في سوريا ؟

نيكولاس فان دام : على الحكومات الغربية أن تفكرملياً قبل إتخاذ قرار بشأن التدخل العسكري في سوريا لأن هكذا قرار قد يؤدي إلى الإنزلاق نحو الكارثة، وقد يساهم في الدفع نحو الحرب الأهلية غير مضمونة العواقب والتي ستؤدي إلى تضرر المجتمع السوري لأجيال عِدة. إن إسقاط النظام الحالي هو شيء ولكن من هو البديل القادم ؟

من حيث المبدأ جميع السوريون يفضلون القيام بمهمة إسقاط النظام بأنفسهم ودون تدخل أجنبي. تخيل لو أن قوات أجنبية مثلاً ساعدت الأغلبية السنية على الوصول إلى السلطة في سوريا ثم قام هؤلاء بإنتقام دموي من الطائفة العلوية والتي حَكَم أفراد منها سوريا لنصف قرن تقريباً. هل ستغير هذه القوى من موقفها وتنحاز لحماية هؤلاء الذين كانوا مُعتَدين في السابق ثم تعرضت حياتهم لخطر جدّي ؟ سوريا لن تكون حرباً سهلة كما كان الوضع في ليبيا. لايوجد مناطق واسعة تحت السيطرة العسكرية للمعارضة، كما أن قوات النخبة المدججة بالسلاح يمكن أن تكون منافساً خطراً. بالإضافة إلى أن الكثير من أعمال العنف تجري في المدن والقرى، والتي هي بعيدة كل البعد من أن تكون أهدافاً جذابة من وجهة نظر أي تدخل عسكري أجنبي.

– ماهي أهمية مدينة حمص في الإنتفاضة وماهي درجة التنظيم بين أطراف المعارضة ؟

تقع مدينة حمص في وسط سوريا، وهي المدينة الثالثة من حيث الحجم بعد دمشق وحلب وقد وصفت في بعض الأحيان ب عاصمة الثورة بسبب حجم وانتشار مظاهرات المعارضة فيها. إن جماعات المعارضة بشكل عام ليست على مستوى عالِ من التنظيم على مستوى سوريا، ولكنها أفضل تنظيماً على المستوى المحلي لأن الناس يعرفون بعضهم كما أنها على نطاق أضيق. لا يوجد هناك حرب طائفية ولكن البلد تنزلق بخطورة نحو هذا الإتجاه بغض النظر عن حقيقة أن لا أحد يريد ذلك. يُدرك السوريون جيداً الأثار السلبية والكارثية المُحتملة من هكذا انزلاق، ولكن عدم الرغبة في الحرب الأهلية لايعني أنها لن تحدث.

– هل وصف الصراع الدائر بإنه صراع طائفي هو وصف دقيق ؟

هناك معارضة لنظام البعث بين جميع أطياف المجتمع السوري وطبقاته الإجتماعية. كما يُهيمن أطراف من الطائفة العلوية على نظام البعث ومؤسساته القمعية، ولذلك فإن المواجهة الحالية تحمِلُ في طياتها بُعداً طائفياً قوياً. المستبدين من القوات المسلحة والمؤسسات الأمنية غالباً ما يتم تمييزهم كعلويين بسهولة. على الرغم أنه من غير الصحيح القول بأن العلويين هم من يحكمون البلد فهناك العديد من العلويين المعارضين للنظام، ولكن هذا لم يمنع السكان بشكل عام من إعتبار أن ما يجري هو هيمنة وقمع علويّ. بينما يتم وصف الرئيس الأسد ونظامه أحياناً بأنهم حُماةُ الأقليات عامةً والأقلية العلوية بشكل خاص، فإن سلوكه الدموي القمعي قد يتحول ليصبح الخطر الأكبر على هذه الطائفة وعلى الأقليات الأخرى، والتي من المفترض أن يحميها. قد تفكر المعارضة السنية بالانتقام منهم يوماً ما.

– هل من الممكن أن يتخلى الرئيس الأسد عن أي سلطة حقيقة في ظل الدستور الجديد المقترح ؟

يمكن للدستور الجديد أن يكون خطوة مهمة نحو الإصلاح السياسي في سوريا لأنه قد يلغي احتكار حزب البعث للسلطة. يبدو أن السلطة قد بدأت إصلاحات من طرف واحد بما ان الحوار مع المعارضة قد أصبح مستحيلاً في الوقت الحالي مع تزايد سفك الدماء. ترفض المعارضة أن تتعاون مع النظام باستثناء الوزراء الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء، وشرطهم المسبق هو إستقالة الرئيس وبطانته مع أنه من المستبعد أن يقدم الرئيس الأسد ودائرته الضيقة على خطوة كهذه لأنهم بذلك يوقعون قرارات إعدامهم. إستقالة ومخرج آمن في مرحلة لاحقة بطريقة أكثر دستورية يمكن أن يكون احتمالاً ممكناً، وذلك في حال استطاع النظام الاستمرار حتى ذلك الوقت.

– هل ستستمر القوات المسلحة في دعمها للأسد ؟

تم إعدام الكثير من أفراد القوات المسلحة على الأرض بسبب رفضهم إطلاق النار على المتظاهرين السلميين وقد انشق العديد من الجنود الأخرين. إن حدوث انشقاق على نطاق واسع من شأنه أن يقوض الروح المعنوية للجيش بشكل أكبر، والتي لم تكن منذ البداية عالية. إن المنشقين هم غالباً من العسكريين السنة الذين لم يتمكنوا من الهرب مع أسلحتهم الثقيلة، ولذلك لم يتمكنوا من تشكيل تهديد عسكري على القوات الخاصة وقوات النخبة المدربة والمجهزة جيداً، والمهيمن عليها من قبل ضباط علويين. يبقى الخطر الأكبر بالنسبة للأسد هو من داخل هذه الدائرة العلوية ضمن القوات المسلحة نفسها. سَيصبح الكثير من الضباط العلويين أكثر تذمراً من الأعمال القمعية التي يقوم بها النظام. لكن التآمر ضده قد يكون خطيراً للغاية وقد ينتهي بهم، وبكل سهولة، للموت.

– كيف تتوقع أن تكون الأمور بعد ستة أشهر من الأن، وماالذي يجب على الحكومات الدولية ان تفعله ؟

يبدو شبه مؤكد أن الأمور تتجه نحو مزيد من التصعيد إلا في حال قرر الأسد ودائرته الضيقة إيقاف العنف. قد يكون النظام على استعداد أكثر للاستماع إلى العالم الخارجي في حال شعورهم بأن موقفهم سيؤخذ على محمل الجد وأن الإتصالات ليست فقط عن طريق العقوبات بل أيضاً عن طريق التواصل المباشر والحوار. إذا لم يتوقف العنف من الجانبين سيكون هناك خطر حقيقي بالإنزلاق نحو حرب أهلية طائفية لا وسيلة للخروج منها، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى عواقب وخيمة ليس على سوريا وحدها ولكن على البلدان الأخرى في المنطقة. نأمل أن يمنع إدراك السوريين للعواقب الخطيرة المترتبة على هكذا سيناريو من الإنزلاق نحوه. ليس للجنود الذين انشقوا أي خيار آخر سوى القتال، ولكن مشاعرهم الحقيقية والمبررة بالانتقام كردة فعل على القمع الوحشي للنظام قد تخرج عن نطاق السيطرة.

رابط الى المصدر الأصلي للمقابلة :

GQ Magazine

What Next for Syria?

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s