أسوأ ما ستقرأه اليوم

ديفيد كينر  David Kenner

25  أيلول/ سبتمبر 2012

“أعرف صبياً يدعى علاء، كان عمره ست سنوات فقط، لم يكن يعي ما يحدث. أستطيع القول بأن هذا الطفل البالغ من العمر ست سنوات قد تعرض للتعذيب أكثر من أي شخص آخر في الغرفة، لم يُقدم له أي طعام أو ماء على مدى ثلاثة أيام، كان ضعيفاً جداً حيث كان يغمى عليه طوال الوقت، كما كان يتعرض للضرب على نحو منتظم. لقد رأيته يموت، بقي على قيد الحياة لثلاثة أيام فقط وبعد ذلك مات، ببساطة. كان خائفاً طوال الوقت، لقد عاملوا جثته كما لو أنه كان كلباً”.

استمر في القراءة