مناف طلاس: النظام السوري يجر البلاد نحو الجحيم

بي بي سي – 6 تموز / يوليو 2012

مناف طلاس، كان صديقاً مقرباً لبشار الأسد

ذكر مصدر مقرب من العميد مناف طلاس، والذي التقاه قبل مغادرته سوريا بأيام، لبي بي سي بأن مناف طلاس كان غاضبا جداً مما يجري في سوريا واتهم النظام “بأخذ البلد للخراب والدمار”.

ونقل المصدر عن مناف طلاس قوله حول الرئيس السوري بشار الأسد: “لو كنت مكان الرئيس لكنت فعلت كما فعل الرئيس التركي والسياسي الإصلاحي كمال أتاتورك أو لاستقلت بعد شهر من اندلاع الثورة”.

إقرأ المزيد

كيف تصل الأخبار إلى الخارج

صحيفة ذا إكونوميست (موقع إلكتروني)

نشر في: 2 تموز / يوليو 2012


تُعرض دائماً التقارير الإخبارية عن سوريا مرفقة بتشكيك روتيني على النحو التالي: “هذا الخبر لا يمكن التحقق منه بشكل مستقل”. منذ اندلاع الثورة السورية ضد الرئيس بشار الأسد قبل 16 شهراً، مُنع دخول الصحافة أو تجولها في سوريا التي وصفتها لجنة حماية الصحفيين في نيويورك بأنها أخطر بلد على الصحفيين. على الرغم من أن الحرب أجبرت كثيراً من الصحفيين الذين يعملون في سوريا على المغادرة، إلا أننا مازلنا نستطيع أن نأخذ فكرة جيدة عما يحدث هناك.

إقرأ المزيد

حمص: مدينة مقسمة يخيم عليها الخوف – تقرير مترجم

يطلقون على حمص أنها عاصمة الثورة، ولكن حمص اليوم مدينة أشباح في معظم أجزائها، مدينة مهجورة ومدمرة.

وعد العالم بأن يقدم المساعدة، ولكن الأمر يتطلب أكثر من بضعة مراقبين ليعيدوها إلى الحياة مرة أخرى

المصدر

http://www.bbc.co.uk/news/world-middle-east-18007945

سوريا:‬خلف جدار الخوف، دولة في انهيارٍ بطيء‬

على الرغم من الهدوء السطحي في دمشق، يعرف الجميع أن التغيير قادم. السؤال الوحيد هو،كم ستكون التكلفة؟

إيان بلاك Ian Black في دمشق.

الاثنين16كانونالثاني/يناير 2012

بينما كانا يحتسيان الشاي في مقهى دمشقي مليء بالدخان، بدا كل من عدنان وزوجته ريما طبيعيين بشكل كاف لا يلفت الانتباه، فهما مجرد زوجان في الثلاثين من العمر تقريباً يتنفسان الصعداء في نهاية يوم عمل في واحدة من أكثر المدن توتراً في العالم.

لكن مثلهما مثل الكثيرين في العاصمة السورية، ليسا كما يبدوان من النظرة الأولى، ففي الحياة، يعمل هو كمهندس برمجيات، بينما تعمل زوجته كمحامية. أما الآن، فكلاهما ناشطان سريّان يساعدان على تنظيم الانتفاضة ضد الرئيس بشار الأسد.

إنه عملٌ خطير، فعلى مدى الأشهر العشر الماضية، تم قتل الآلاف من السوريين- ربما يكون ضعف الرقم الذي قدمته الأمم المتحدة والمقدر بـ5000 قتيل – فيما يواصل الأسد حملته الشرسة حيث لا وجود لأي إشارة على انتهائها، إلا أن خصومه مصممون على الاستمرار على حد سواء.

إقرأ المزيد