مع المتظاهرين في حماه: من فنتازيا العلويين إلى سريالية الأمم المتحدة

بيير بيتشينان Pierre Piccinin

 مقالة كتبها Piccinin بعد عدة مقابلات أجراها وصورها بالفيديو في سوريا في ديسمبر- يناير 2011/2012

(هذه المقالة هي الجزء الأول من سلسلة مقالات نشرناها لنفس الكاتب لنعرض تغير أفكاره بعد اعتقاله ومكوثه في سجون النظام. تأكد من الاطلاع على المقالتين الثانية والثالثة)

بعد مرور أكثر من عام على بدء الاضطرابات في سوريا، في غمرة “الربيع العربي”، تبقى حكومة البعث مهيمنة على البلاد ومازال الهدوء يعم القسم الأكبر من البلاد، وغير معني بحركة معارضة متشرذمة متمركزة في مدينتي حمص وحماه، وفي بضعة تجمعات سكنية قريبة من الحدود التركية واللبنانية، والتي تتعرض لهجمات منتظمة من قبل جماعات سلفية مسلحة شديدة العنف ومن قبل الجيش السوري الحر المكتظ بعناصر خارجية قطرية وليبية، يدفعهم الجيش الفرنسي لإشعال حرب أهلية في مخيمات اللاجئين التي يستخدموها كقواعد جوية لهم.

استمر في القراءة

في قلب الثورة السورية

سواء أحدث ذلك في هذه السنة أم لم يحدث، نظام بشار الأسد قد انتهى.

الكاتب غير معروف

13 حزيران / يونيو 2012

كتب هذا التقرير صحفي مستقل في سوريا وتم التكتم على اسمه لأسباب أمنية.

في ظهر يوم سبت غائم، في أوائل شهر أيار/مايو، حدثت مظاهرة طيارة في وسط دمشق. صادف هذا اليوم مناسبة وطنية، فكانت المدارس والمكاتب مغلقة، والأسواق مزدحمة. أطفال يلعقون أكواب الآيس كريم السائحة، ومراهقون متأنقون يلتقطون الصور لبعضهم بأجهزة الآي فون، وعائلات تسير وتتبضّع وسط باعة الشارع الذين يبيعون رباطات الزينة، والطائرات الحوّامة البلاستيكية، والسجائر المهربة.

استمر في القراءة

انتفاضة صانعي الحلويات

يوميات الحرب في دمشق

انتفاضة صانعي الحلويات

تقرير ناديا بيطار من دمشق

13 حزيران/يونيو 2012

رويترز

ترزح منطقة الميدان في قلب العاصمة السورية تحت رقابة مشددة من قبل النظام. فالمكان الذي كان سابقاً مشهوراً بأفضل الحلويات أصبح اليوم يعتبر حاضنةً للانتفاضة. فمع المناوشات اليومية بالكاد يجرؤ السكان على الخروج إلى الشارع. إنها أشبه بزيارة لمدينة الأشباح.

استمر في القراءة

هذه ليست مقدمة لأحد الأفلام, إنها سوريا

العديد من الأمهات يجلسن في بيوتهن، ينتظرن أبناءهن دون أن يعلمن حتى بأنهم قتلوا، لأنهم دفنوا في مقابر جماعية.
في كل يوم، يتوجب علينا جمع أشلاء الأجساد، ووضعها في أكفان ودفنها.
هل من الجريمة أن يقول هؤلاء الناس “نريد الحرية”؟ ثم يدعوننا “بالخونة” لأننا طالبنا بالحرية، ومن ثم يتم قصفنا.
إلى كل أولئك الذين يملكون الضمير، انظروا ماذا يحدث في سوريا.
هذه ليست حرباً، إنها مجزرة .. مجزرةٌ لا تفرق بين الرجال والنساء والأطفال.
لا أعلم ماذا سيفعلون، ولكن وقت الطغاة ولى.
على شخص ما في هذا العالم التصرف حيال ذلك.

المصدر

http://youtu.be/oGtRiCjWmr8

حمص: مدينة مقسمة يخيم عليها الخوف – تقرير مترجم

يطلقون على حمص أنها عاصمة الثورة، ولكن حمص اليوم مدينة أشباح في معظم أجزائها، مدينة مهجورة ومدمرة.

وعد العالم بأن يقدم المساعدة، ولكن الأمر يتطلب أكثر من بضعة مراقبين ليعيدوها إلى الحياة مرة أخرى

المصدر

http://www.bbc.co.uk/news/world-middle-east-18007945

الكنوز الثقافية في سورية أيضاً من ضحايا الثورة

سي بي إس نيوز CBS News

1 أيار/مايو 2012

صورة بتاريخ 20 إبريل/نيسان 2012، تظهر أحد الثوار السوريين يقف داخل منزل أثري تعرض لأضرار جسيمة بسبب قصفه من قبل قوات الأمن السورية في حي الحميديه، في محافظة حمص، المدينة القديمة، وسط سوريا (أسوشيتد برس).

بيروت – على قمة تلة شاهقة، صمدت قلعة الحصن، إحدى أفضل القلاع الصليبية المحافظ عليها في العالم، أمام الحصار الذي فرض عليها من قبل المحارب المسلم صلاح الدين الأيوبي قبل 900 عاماً تقريباً. وقد أثنى لورانس العرب على جمالها وكانت إحدى نفائس السياحة في سورية.
استمر في القراءة

فنان غرافيتي سوري يتحدى النظام حتى الموت

كيلي ماك إيفرس Kelly McEvers

2 أيار/ مايو 2012

كانوا يطلقون عليه لقب “الرجل البخاخ” بسبب رسومات وكتابات الغرافيتي التي كان ينشرها على الجدران في جميع أنحاء العاصمة السورية دمشق. ولكن في واقع الأمر، نور حاتم زهرة، 23 عاماً، كان ناشطاً كغيره من الناشطين.

بدأ نور بالمشاركة في المظاهرات في الربيع الماضي. حينئذ، كانت المعارضة تعتقد أن الامر سيستغرق بضعة أشهر فقط للتخلص من الرئيس السوري بشار الأسد، كما حدث في تونس ومصر.

ثم بدأت القوات السورية بقتل المحتجين واحتجازهم وتعذيبهم، وبدأ الناس يدافعون عن أنفسهم.

ومع ذلك، ظل نور حاتم زهرة وأصدقاؤه ينظمون الاحتجاجات، ويخبؤون النشطاء من قوى الأمن الداخلي، وينقلون الإمدادات الطبية إلى المصابين الذين يرفضون الذهاب إلى المشافي الحكومية خشية تعرضهم للتعذيب والاعتقال والقتل فيها.

استمر في القراءة