الإنكار: ليس فقط نهراً في مصر

المصدر: صفحة راشيونال انسيرجنت الالكترونية

نشرت في: 23 كانون ثاني /  يناير 2012

 Erica Chenoweth إيريكا شينوويث

كتبت الأسبوع الماضي عموداً على صفحة مونكي كايج Monkey Cage الالكترونية، أناقش فيه أن سوريا الآن تعتبر في حالة حرب أهلية، وفقاً لمفاهيم قياسية علمية. فكتب جيريمي بريسمان Jeremy Pressman رداً ذكياً يتساءل عن سبب إنكار أي شخص لواقع أن سوريا تعاني حرباً أهلية. بعد كل شيء، ما هي المخاطر؟ فإعلان حرب أهلية لا يحمل معه أي التزامات دولية حقيقية، كما يفعل الإعلان عن حرب إبادة. ويبدي بريسمان نقطةً فحواها أن التردد في تسمية الوضع في سوريا بالحرب الأهلية ناجم عن مصالح الولايات المتحدة و ومعاييرها. حيث يقول:

“إن أحد الاحتمالات هو أن إدارة أوباما تفضل سيناريو يعتمد على تظاهرات ديمقراطية في مواجهة نظام وحشي. إن حرباً أهلية تعني احتدام العنف بين مؤيدي النظام و معارضوه، وسيكون من شأنه أن يعكر ذلك السيناريو.”

استمر في القراءة

” التحرر المعرفي في سوريا؟ “

من صحفي مجهول في سوريا (شكر لويل مور Will Moore)

إيريكا تشينوويث Erica Chenoweth

“ولكن مهما حدث الآن، لو سقط الأسد في السنة او العقد الحالي، فإن سوريا تغيرت أساساً وبشكل غير قابل للتراجع. السوريون وجدوا صوتهم ، ولن يعودوا إلى الصمت مرّة أخرى. يصرّ الآباء في مدينة درعا على أنهم يسعدهم أن يموتوا لتأمين مستقبل بناتهم وأبنائهم، وإذا كان على أبنائهم أن يموتوا من أجل الجيل الذي بعدهم، فلن يوفّروا أي تضحيات.

إن حرية الانضمام إلى تظاهرة، والوقوف في الشارع ومحاسبة نظام متهوّر وصلب لأول مرة منذ عقود، هي حرية لن يتراجعوا عنها بعد أن ذاقوا طعمها.”

 

هذه الفقرة تذكرني بمفهوم دوغ ماك ادام Doug McAdam’s حول “التحرر المعرفي” الذي ناقشته الأسبوع الماضي (إنظر النقطة 4). انها حالة يقرر فيها الناس فجأة وبشكل جماعي أنهم لم يعودوا خائفي، وأن خوفهم الحالي ولا مبالاتهم كانت مبنية على أكاذيب، وأنه لا مجال للرجوع للأساليب القديمة.

استمر في القراءة