طفل في الحادية عشر يتظاهر بالموت للنجاة من مجزرة في سوريا

نشرت في 30 أيار 2012 / أسوشيتد برس Associated Press

أعلن مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة عن مقتل 108 أشخاص في مجزرة سوري

تحذير صور ذات محتوى عنيف: أعلن مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يوم الثلاثاء عن مقتل 108 أشخاص في مجزرة وقعت في قرية الحولة في سوريا، حيث جرى إعدام بعض القتلى من النساء والأطفال بالرصاص من مسافة قريبة.

بيروت – يروي علي السيد، الطفل ابن الحادية عشر كيف خرّ على الأرض عندما باشر المسلحون بذبح عائلته في منزلهم ناقعاً ثيابه بدماء أخيه لكي يوهم القتَلة بأنه فارق الحياة.

حاول الطفل السوري منع نفسه من الارتعاش، حتى عندما قام المسلحون بلحاهم الطليقة ورؤوسهم الحليقة بقتل أهله وإخوته الأربعة الواحد تلو الآخر.

كان نادر البالغ من العمر ستة أعوام أصغر القتلى من إخوة علي. في جسده الصغير استقرّت رصاصتان، واحدة في رأسه والأخرى في ظهره.

استمر في القراءة