عروسان يأخذان صور زفافهما في حمص، أكثر المدن السورية تضرراً

أدم تايلر Adam Taylor

8 شباط-فبراير 2016

imrs

قد تكون حمص أوضح دليل على الدمار الذي أحدثته الحرب الأهلية السورية في البلاد. تلك المدينة التي تبعد نحو 100 كيلومترا شمالي العاصمة دمشق، كانت يوماً ما ثالث أكبر مدينة في سوريا، بتعداد سكاني يزيد عن 600،000 نسمة. ومع ذلك، بعد أن أصبحت حمص معقل الثوار في عام 2011، تعرضت لهجوم عسكري من قبل قوات النظام الحاكم. تسببت المعركة التي أعقبت ذلك تقريباً بتدمير حمص ولم تترك منها إلا بقايا مدينة.

إقرأ المزيد

اتفاقية بين الاتحاد الروسي والجمهورية العربية السورية، حول نشر مجموعة جوية تابعة للقوات المسلحة الروسية على أراض الجمهورية العربية السورية

اتفاقية بين الاتحاد الروسي والجمهورية العربية السورية، حول نشر مجموعة جوية تابعة للقوات المسلحة الروسية على أراض الجمهورية العربية السورية.

إن الاتحاد الروسي والجمهورية العربية السورية، المشار لهما لاحقا بـ “طرفي الاتفاقية،” وبناءا على بنود معاهدة الصداقة بين اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية والجمهورية العربية السورية منذ 8 تشرين الأول/ أكتوبر لعام 1980، وكذلك الاتفاقيات الموقعة بين وزارة الدفاع في الاتحاد الروسي و وزارة الدفاع في الجمهورية العربية السورية في 7 حزيران/ يونيو لعام 1994، وبالاتساق مع التطلعات المشتركة لحماية سيادة وأمن و وحدة أراض الاتحاد الروسي والجمهورية العربية السورية؛

ندرك أن نشر المجموعة الجوية الروسية على أراض الجمهورية العربية السورية يهدف إلى حفظ السلام والاستقرار في المنطقة. فإن هدفه هو دفاعي خالص، وأنه ليس موجهاً ضد أي دولة أخرى؛

وبالتأكيد على الشروع بمهام مكافحة الإرهاب والتطرف؛

كما ندرك ضرورة توحيد الجهود لمواجهة التهديدات الإرهابية

فقد اتفقا على مايلي

المادة الأولى

بنود الاتفاقية

المادة الثانية

موضوع الاتفاقية

  1. نزولا عند طلب الجانب السوري، سيقوم الاتحاد الروسي بنشر مجموعة جوية روسية على أراض الجمهورية العربية السورية.
  2. موقع نشر المجموعة الجوية الروسية ولائحة المرافق التي سيتم تسليمها للجانب الروسي ملحقة في بروتوكول خاص مرفق مع الاتفاقية الحالية.
  3. لغرض نشر المجموعة الجوية الروسية، يقدم الجانب السوري قاعدة حميمييم الجوية في محافظة اللاذقية، متضمنة بناها التحتية، إضافة إلى الأراض التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين.
  4. يتم تقديم قاعدة حميمييم الجوية بما فيها بناها التحتية لاستخدام الاتحاد الروسي دون مقابل.
  5. يتم اشتباك المجموعة الجوية الروسية بناءا على قرار قائد المجموعة وبحسب الخطط المتفق عليها بين الطرفين.

المادة الثالثة

الوسطاء المخولون

المادرة الرابعة

  1. مكونات (نوع وعدد المعدات الجوية، الذخائر والمعدات العسكرية، إضافة إلى حجم الطاقم البشري) المجموعة الجوية الروسية سيقوم بتحديدها الجانب الروسي عند إبرام الاتفاقية مع الجانب السوري.
  2. سوف يتم تطوير وتصديق وتعديل المخطط التنظيمي وقائمة موظفي المجموعة الجوية الروسية عبر الوسيط المخول من الطرف الروسي، ويقوم بإخطار الوسيط المخول من قبل الطرف السوري.

المادة الخامسة

استيراد وتصدير الممتلكات وتنقلات الأشخاص

  1. يمتلك الطرف الروسي الحق في إدخال وإخراج أي معدات، ذخائر، قذائف وأي مواد أخرى تتطلبها المجموعة الجوية إلى داخل الجمهورية العربية، دون أية رسوم أو تكاليف.
  2. جميع الممتلكات القابلة للحركة وأجزاء البنى التحتية المستخدمة مؤقتا من قبل الطرف الروسي في قاعدة حميمييم الجوية، تبقى من ملكية الاتحاد الروسي.
  3. الطاقم العامل ضمن المجموعة الجوية الروسية يمكنه التنقل بحرية عبر الحدود، عند تقديمه وثائق سفر صالحة للخروج من روسيا، ولن يخضع لرقابة جمركية أو حدودية.

المادة السادسة

الحصانة والامتيازات

  1. يلتزم عناصر الجيش الروسي باحترام القانون، العادات والتقاليد للبلد المضيف، والتي سيتم توعيتهم بها عند وصولهم إلى سوريا.
  2. تتمتع المجموعة العسكرية الروسية بالحصانة من سلطتي القضاء المدني والإداري السوريين.
  3. تعتبر [متعلقات] المجموعة الجوية الروسية الثابتة والمتحركة خارج نطاق المساس. ولن يكون لممثلي الجمهورية العربية السورية الحق في الوصول إلى موقع الانتشار دون اتفاق مسبق مع القائد [العسكري].
  1. يتمتع عناصر الجيش الروسي وأفراد عائلاتهم بجميع الامتيازات الواردة في معاهدة فيينا لعام 1961 حول العلاقات الدبلوماسية.
  2. تعتبر أي ممتلكات تابعة للمجموعة الجوية الروسية محصنة وخارج نطاق المساس.

قدمت سوريا أيضاً، تعهداً باعفاء المجموعة الروسية الجوية من أي ضرائب مباشرة وغير مباشرة.

المادة السابعة

تسوية المطالبات

  1. لا تقدم الجمهورية العربية السورية أي مطالبات من الفيدرالية الروسية أو المجموعة الجوية الروسية وأفرادها، ولن ترفع أي دعاوى مرتبطة بنشاط المجموعة الجوية الروسية وأفرادها.
  2. تتنكب الجمهورية العربية السورية مسؤولية تسوية كل المطالبات التي قد تقدمها أي جهة ثالثة نتيجة لأضرار تسببت بها أنشطة المجموعة الجوية الروسية وأفرادها.

المادة الثامنة

الامتيازات الضريبية

تعفي الجمهورية العربية السورية المجموعة الجوية الروسية من أي ضرائب مباشرة وغير مباشرة.

المادة التاسعة

التعديلات على الاتفاقية.

يمكن تعديل الاتفاقية الحالية عند التوافق على ذلك بين الطرفين. يجب النص على التعديلات في محاضر منفصلة.

المادة العاشرة

تسوية الخلافات

كل الخلافات الناتجة عن استخدام أو تفسير الاتفاقية الحالية يجب تسويتها من خلال التشاور.

المادة الحادية عشرة

تاريخ التفعيل

تفعل هذه الاتفاقية بشكل مؤقت من تاريخ توقيعها وتدخل حيز التنفيذ منذ تاريخ التبليغ [المتبادل] بين القنوات الدبلوماسية عن إتمام طرفها لإجراءاتها الداخلية.

المادة الثانية عشرة

مدة الاتفاقية وانهائها

ليس لهذه الاتفاقية أجل محدد. يمكن إنهاءها من قبل أي من [الطرفين] الموقعين عبر التبليغ المكتوب. في هذه الحالة، تفقد الإتفاقية صلاحيتها بعد عام من استلام الطرف الآخر للتبليغ.

وقعت الاتفاقية في دمشق في 26 آب 2015 باللغتين الروسية والعربية، بعد التحقق من الصحة [القانونية] لكلا النصين.

المصدر

https://www.washingtonpost.com/news/worldviews/wp/2016/01/15/the-secret-pact-between-russia-and-syria-that-gives-moscow-carte-blanche/

الجوع والركوع والبقاء على قيد الحياة

الجوع والركوع والبقاء على قيد الحياة

الحرب السورية من منظور الغذاء

برنت إنغ (Brent Eng) وخوسيه سيرو مارتينيز (Jose Ciro Martinez)

نشرت في MER273

في 23 ديسمبر/ كانون الثاني 2012، بعد أسبوع من فرض نقص المؤن، تلقت بلدة حلفايا السورية 100 كيس طحين من جمعية خيرية إسلامية. وبدأ المخبز الرئيس في البلدة إنتاج الخبز، وهي حالة نادرة جداً منذ تصاعد العنف بين نظام الأسد وقوات المعارضة في مطلع تلك السنة. وأخذ المواطنون الجائعون يصطفون بانتظار دورهم.

وبعد ساعتين، أي بعد الساعة الرابعة مساء، قصفت طائرة هجوم أرضي من نوع سوخوي 22 الفرن، ما أسفر عن مقتل 60 مدنياً على الأقل ينتظرون خبزهم اليومي. [1] ويظهر فيديو يوتيوب التقط بعيد الهجوم أرغفة وأشلاء متناثرة في الشارع. [2] هذه الصور مرعبة، والصرخات مؤرقة، ولكن هناك ما هو أكثر من المذبحة التي تراها العين. فتوفير المواد الغذائية للبعض وحرمان البعض الآخر ليست إلا تكتيكات عسكرية ترتبط ارتباطاً شديداً بمزاعم الأطراف المتحاربة على السيادة والشرعية.

حتى عام 2007، تميزت سوريا بسياستها الغذائية الناجحة. وأدت التحسينات في مجال زراعة الأرض الجافة التي تحققت عبر المساعدة الدولية ودعم الدولة والتخطيط الاقتصادي المركزي إلى اكتفاء البلاد ذاتياً في المنتجات الاستراتيجية كالقمح. وعلى مدى السنوات الخمس التالية، دمر مزيج من التحرر الاقتصادي واستمرار سوء إدارة الموارد الطبيعية والجفاف الشديد الريف السوري. ووفق تقديرات متحفظة للأمم المتحدة هجر أكثر من 300 ألف شخص المحافظات الشمالية الشرقية بحلول عام 2009 بسبب الجفاف وضعف المحاصيل وارتفاع تكاليف الإنتاج. وساهمت هذه الهجرة في هجرة غير مسبوقة إلى المدن واشتداد الغضب الشعبي تجاه الحكومة.

إقرأ المزيد

الترجمة الكاملة بالعربية لمداخلة انجيلينا جولي في الامم المتحدة

يوم الجمعة 24 نيسان/ أبريل 2015, مثلت المفوض الخاص لهيئة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنجلينا جولي-بيت Angelina Jolie Pitt أمام مجلس الأمن في نيو يورك للتوعية بأزمة اللاجئين المستمرة في سوريا.

السيد الرئيس

السادة وزراء الخارجية

سيداتي وسادتي

يشرفني أن أقدم تقريري لمجلس الأمن

أتقدم بالشكر لسعادة وزير الخارجية الأردني

والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين

الزملاء في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية

وفي برنامج الغذاء العالمي

منذ بداية النزاع في سوريا عام 2011، قمت بـ 11 زيارة للاجئين السوريين في العراق والأردن ولبنان وتركيا ومالطا. كنت أتمنى لو أن بعض السوريين الذين التقيت بهم كانوا بيننا هنا اليوم. تحضرني الأم التي التقيتها مؤخراً في مخيم في العراق، والتي كانت ستخبركم كيف سيكون شكل الحياة بعد أن يقوم مسلحون باختطاف ابنتك لتشغيلها في تجارة الجنس.

تحضرني هالة… الفتاة اليتيمة التي تعيش في مخيم في لبنان مع أخوتها الخمسة. هالة كانت ستخبركم كيف هو شعور المسؤولية، في سن الحادية عشرة، لأن أمكم قُتلت في غارة جوية وأباكم مفقود.

يحضرني الطبيب أيمن من حلب، الذي شاهد زوجته وابنته ذات الثلاث سنوات تغرقان في البحر المتوسط، حين انقلب زورق التهريب الذي كان يقلهم والذي كان يحمل مئات الأشخاص. أيمن كان سيخبركم كيف يكون الحال حين تحاول حماية من تحب في الحرب، ثم تفقدهم في محاولة يائسة للنجاة بعد فشل كل السبل الأخرى. كل السوريين الذين التقيتهم يستطيعون التحدث عن الأزمة التي يعيشونها بطريقة حقيقية أكثر مما أستطيع أنا.

حوالي الأربعة ملايين لاجئ سوري هم اليوم ضحايا لصراع لا يد لهم فيه. مع ذلك يتم تمييزهم ورفضهم ويتم التعامل معهم كعبء ثقيل. لذلك، أنا هنا من أجلهم. لأن رابطة الأمم المتحدة هذه هي رابطتهم. هنا كل البلدان وكل الناس متساوون، من أصغر وأضعف الأعضاء إلى أكبرها وأقواها. إن هدف الأمم المتحدة هو تجنب الأزمات ووضع حد لها… تقريب البلاد من بعضها… وإيجاد حلول سياسية… وإنقاذ الأرواح. ونحن نفشل في ذلك كله في سوريا. صحيح أن المسؤولية عما يحدث تتحملها الأطراف المتحاربة داخل سوريا، ولكن الأزمة تدهورت بسبب الخلاف وانعدام القرار لدى المجتمع الدولي، ما يشكل عقبة أمام مجلس الأمن ليضطلع بمسؤوليته.

اللاجئون السوريون الذين قابلتهم عام 2011 كانوا مليئين بالأمل. كانوا يقولون لي: “أرجوكِ، أخبري العالم بما يحدث لنا”. كانوا يعتقدون أن الحقيقة وحدها كافية لتحركٍ دولي. عندما عدت، كان الأمل قد تحول إلى غضب… غضب أب حمل طفله الرضيع وسألني: “هل هذا الطفل إرهابي؟ هل ابني إرهابي؟”.

خلال زيارتي الأخيرة في شباط كان الغضب قد تحول إلى استسلام وبؤس وسؤال مرير: “لماذا نحن السوريون لا نستحق الإنقاذ؟”. أن تكون سورياً عالقاً في هذا النزاع، يعني أن تكون مستثنىً من كل قانون أو مبدأ وُجد لحماية حياة الأبرياء. إن القانون الدولي الإنساني يحظر التعذيب والتجويع واستهداف المدارس والمستشفيات، لكن هذه الجرائم تحدث فعلاً، وبشكل يومي في سوريا.

يمتلك مجلس الأمن السلطة للتعامل مع تهديدات الأمن والسلام الدولية كهذه، لكن هذه السلطة لا تزال اليوم معطلة. لقد أخذت الأمم المتحدة على عاتقها مسؤولية حماية المبدأ القائل: “عندما تفشل دولة في حماية مواطنيها، فلن يقف المجتمع الدولي متفرجاً”. لكننا اليوم نقف متفرجين على سوريا. ليست المشكلة قلة المعلومات. فنحن نعلم بالتفصيل ما يحدث في اليرموك، وفي حلب، وفي حمص. المشكلة هي انعدام الإرادة السياسية. لا نستطيع أن نشاهد سوريا، مع هذه الشرور التي سببها انعدام القرار، بدون أن نفكر بأن هذا هو أدنى مستوى وصل إليه العالم في انعدام قدرته على الدفاع عن الأبرياء وحمايتهم. أقول هذا وأنا فخورة بانتمائي للأمم المتحدة طوال 13 عاماً. لا أعتقد أن الكثيرين يدركون عدد الأشخاص الذين تتولى الأمم المتحدة تأمين غذائهم وحمايتهم وتعليمهم كل يوم. عمل الخير هذا كله، تؤثر عليه سلباً الرسالة التي يتم فهمها من طريقة تعاملنا مع سوريا… وهي أنه يمكن للقوانين أن تنتهك… يمكن للأسلحة الكيميائية أن تستخدم… وللمستشفيات أن تقصف… يمكن للمساعدات أن تُمنع… ويمكن تجويع المدنيين… وبدون محاسبة.

لذا وباسم اللاجئين السوريين، أود التقدم للمجتمع الدولي بثلاثة مطالب:

أولاً: دعوة إلى توحيد المواقف. فقد حان الوقت لأن يعمل مجلس الأمن كيدٍ واحدة لإنهاء النزاع، وإيجاد تسوية تحقق العدل والمساءلة لأجل الشعب السوري. إنه لمن المشجع رؤية تمثيل وزاري من الأردن وإسبانيا وماليزيا هنا اليوم. ولكني أعتقد أننا جميعاً نرغب برؤية وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجلس الأمن جميعهم، يعملون هنا على إيجاد حل سياسي لسوريا كمسألة عاجلة. في الأشهر الماضية، رأينا عملاً دبلوماسياً مكثفاً في أجزاء أخرى من المنطقة. دعونا نرى إذن ما نستطيع عمله لشعب سوريا. ومع أني أرى أن هذا الحديث من الأهمية بمكان، إلا أني أحث أعضاء مجلس الأمن على زيارة اللاجئين السوريين، لكي يروا معاناتهم بأم أعينهم، ويروا تأثير ذلك على المنطقة. هؤلاء اللاجئون لا يستطيعون القدوم إلى المجلس. لذا رجاء… هلا ذهبتم أنتم إليهم؟

ثانياً: أردد ما يقال عن الدعم الكبير الذي تقدمه دول الجوار. إنه لمن المقرف مشاهدة آلاف اللاجئين يغرقون على أبواب أغنى قارات العالم. لا أحد يجازف بحياة أولاده بهذا الشكل إن لم يكن اليأس قد تمكن منه. إن كنا لا نستطيع وضع حد للصراع، فإننا لا نستطيع أن نتهرب من المسؤولية الأخلاقية بمساعدة هؤلاء اللاجئين، وبتأمين سبيل قانوني لهم نحو الأمان والسلامة.

ثالثاً: إن بربرية هؤلاء الذين يمارسون العنف الجنسي بشكل ممنهج تتطلب رداً أكثر حزماً من قبل المجتمع الدولي. علينا أن نوضح بأننا جادون في محاسبة هذه الجرائم. فهذا هو الأمل الوحيد في ترسيخ أي حل رادع. لذا أنا أدعو أعضاء مجلس الأمن إلى البدء بالتحضير من الآن لضمان تمثيل المرأة السورية في أية محادثات قادمة عن السلام، وذلك وفقاً لقرارات مجلس الأمن العديدة.

وأخيراً، أود أن أنهي حديثي هنا بالتطرق إلى نقطة أوسع. إن الأزمة السورية مؤشر على أن عجزنا عن إيجاد حلول سياسية، يتسبب بنزوح جماعي، ويحتجز ملايين الناس في المنفى بدون وطن. اليوم هناك 52 مليون إنسان في العالم مجبر على النزوح. إنهم بحر من الإنسانية المهملة. ومع أن أولوياتنا اليوم تتلخص بإنهاء النزاع السوري، إلا أن علينا أيضاً توسيع نطاق الحديث للتعامل مع مشكلة أكبر.

إن تاريخنا لا يتحدد بالأزمات التي نمر بها، بل بالطريقة التي نحن كمجتمع دولي، نتعامل بها مع هذه الأزمات.

شكراً لكم…

 

المصدر

Angelina Jolie’s speech to the UN security council

كيف قامت الولايات المتحدة بتشظية الثوار في سوريا

وزير الدفاع تشاك هايغل Chuck Hagel (يسار) ورئيس الأركان العقيد مارتن ديمبسي Martin Dempsey يقدمان شهادتهما أثناء جلسة لجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات المسلحة فيما يخص سياسة الولايات المتحدة تجاه العراق وسوريا والخطر الذي تشكله الدولة الإسلامية, والتي انعقدت في 16 أيلول في الكابيتول هيل Capitol Hill في واشنطن. (تصوير كيفين لامارك Kevin Lamarque -وكالة روترز)

وزير الدفاع تشاك هايغل Chuck Hagel (يسار) ورئيس الأركان العقيد مارتن ديمبسي Martin Dempsey يقدمان شهادتهما أثناء جلسة لجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات المسلحة فيما يخص سياسة الولايات المتحدة تجاه العراق وسوريا والخطر الذي تشكله الدولة الإسلامية, والتي انعقدت في 16 أيلول في الكابيتول هيل Capitol Hill في واشنطن. (تصوير كيفين لامارك Kevin Lamarque -وكالة روترز)

جونا  شولهوفر Jonah Schulhofer-Wohl

22 سبتمبر  أيلول 2014

دفعت نتائج عملية التصويت -التي جرت الأسبوع الماضي في الكونغرس- إدارة أوباما خطوة إلى الأمام نحو القيام بعمل عسكري في سوريا كجزء من استراتيجيتها الجديدة لمواجهة الدولة الإسلامية (المعروفة سابقا باسم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، ISIS) كان الفشل الأمريكي في اتخاذ إجراءات حاسمة  في وقت مبكر لمنع حدوث فراغ في السلطة في سوريا عاملا مهما في صعود هذه الأخيرة. كان من الممكن اتخاذ هذا الإجراء في وقت أبكر من هذا بكثير، وكان تشرذم وتشدد المعارضة السورية المسلحة أحد الأسباب الرئيسية لعزوف الولايات المتحدة عن القيام بذلك. لكن هذا القلق حول القيام بفعل ما في سوريا والذي يجعل من طبيعة هذه المعارضة سببا للتشرذم والتطرف هو أمر خاطئ. إقرأ المزيد

هل ينتصر السلطويون؟

الترجمة منقولة عن موقع الجمهورية

مايكل إغناتيف Michael Ignatieff
ترجمة : كرم نشار

feature1

في نصّه المنشور في ذا نيويورك ريفيو أوف بوكس، يقدّم أستاذ العلوم السياسية في جامعة هارفارد مايكل إغناتيف دفاعاً كلاسيكياً عن الديمقراطية الليبرالية وتقاليدها الدستورية. يبدأ أولاً من السياق الدولي، حيث يرى في الصعود الحالي لـ«البرزخ» الروسي-الصيني نموذجاً جديداً لـ«العصرنة السلطوية» (authoritarian modernization) التي لطالما جذبت الكثير من الغربيين. ثم ينتقل بعد ذلك لينسج من خلال مراجعات نقدية لأربع منشورات جديدة أطروحته القائلة بأن إعادة البريق والفعالية للديمقراطيات لا يكمن في «فنون الإدارة» وانما في الحيوية الدستورية القائمة على القضاء المستقلّ والمسائلة التشريعية أولاً، وفي كبح جماح سيطرة المال وأصحاب المصالح الفئوية على العملية السياسية ثانياً. إقرأ المزيد

البيت الأبيض يستثني الغارات الجوية في سوريا من الالتزام بمعايير “منع سقوط المدنيين” الصارمة

البيت الأبيض يستثني الغارات الجوية في سوريا

من الالتزام بمعايير “منع سقوط المدنيين” الصارمة

وسط تقارير عن مقتل نساء وأطفال في الهجوم الجوي الأمريكي، مسؤول [أمريكي] يصرح أن معيار “شبه المؤكد” غير معمول به.

مايكل إيسيكوف

أخبار ياهو | ٣٠ أيلول

hammam_yahoo

اعترف البيت الأبيض للمرة الأولى أن المعايير الصارمة التي فرضها الرئيس أوباما العام الماضي لمنع وفيات المدنيين جراء هجمات الطائرات بدون طيار لن تنطبق على العمليات العسكرية الأمريكية في سوريا والعراق.

وجاء تصريح البيت الابيض لأخبار ياهو ليؤكد أن هناك سياسة اكثر مرونة مطبقة في هذا الشأن، ردا على أسئلة حول تقارير تفيد بأن ما يصل الى عشرة مدنيين من بينهم نساء وأطفال صغار قتلوا عندما أصاب صاروخ توماهوك قرية كفر دريان في محافظة إدلب السورية صباح يوم الثالث والعشرين من أيلول/ سبتمبر. إقرأ المزيد