19

في أنقاض منزله المحترق، يستعرض قروي من القسطن في إدلب أعمال الترميم اللازمة من أجل العودة. في 21 أبريل/نيسان 2012، هاجم الجيش السوري و”الشبيحة” الموالية لبشار الأسد القرية، مخلفين منازل محترقة وتاركين القرية مرعوبة من هجمات مستقبلية. القسطن، إدلب، سوريا 14/06/2012.

التعقيبات مغلقة، لكن تستطيع post a comment.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s