14

تقف أم سورية مع ابنها في انقاض بيتهم المحترق في البشيرة إدلب, سوريا. قام الجيش السوري وعصابة من الشبيحة بالهجوم على القرية في 22 نيسان 2012 وحرقوا وأغاروا على البيوت وقصفوا المنطقة بشكل عشوائي بقذائف دبابة. وضع الجيش مسدساً على رأس الطفل وطلبوا من الأم تزويدهم بمعلومات عن الجيش الحر. 14/6/2012

التعقيبات مغلقة، لكن تستطيع post a comment.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s