bp12

12- طفل سوري يلعب في روضة مؤقتة في مخيمBoynuyogun للاجئين على الحدود التركية السورية في مقاطعة Hatay يوم 8 شباط/ فبراير. سُجّل حوالي 10,000 لاجئ حالياً في المخيمات ويزداد العدد بمعدل ثابت. بالإضافة إليهم يعيش 2000 شخص على الأقل خارج الخيام، إما عند أقاربهم أو في مساكن مستأجرة. تستخدم إحدى الخيام كصف مؤقت للفنون ومعرضاً لأطفال المخيم. تمتلئ جدران الخيمة بالرسومات والصور الملونة بينما يجلس العشرات حول طاولة في وسط الغرفة. (مراد سيزر Murad Sezer/ رويترز).

12- طفل سوري يلعب في روضة مؤقتة في مخيمBoynuyogun للاجئين على الحدود التركية السورية في مقاطعة Hatay يوم 8 شباط/ فبراير. سُجّل حوالي 10,000 لاجئ حالياً في المخيمات ويزداد العدد بمعدل ثابت. بالإضافة إليهم يعيش 2000 شخص على الأقل خارج الخيام، إما عند أقاربهم أو في مساكن مستأجرة. تستخدم إحدى الخيام كصف مؤقت للفنون ومعرضاً لأطفال المخيم. تمتلئ جدران الخيمة بالرسومات والصور الملونة بينما يجلس العشرات حول طاولة في وسط الغرفة. (مراد سيزر Murad Sezer/ رويترز).

التعقيبات مغلقة، لكن تستطيع post a comment.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s